20:44 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مجلس الأمن

    مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا يعلن نيته ترك منصبه نهاية نوفمبر

    © REUTERS / BRENDAN MCDERMID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110

    أعلن مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا للشؤون الإنسانية يان إيغلاند، نيته ترك منصبه نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال إيغلاند في مؤتمر: "قررت ترك منصبي في نوفمبر، عندما مدد عقدي، وهذا من باب الصدفة ان دي ميستورا ايضا يغادر منصبه نهاية نوفمبر. اتمنى ان يستمر العمل بعد رحيلنا".

    كما رحب إيغلاند بإعطاء روسيا وتركيا وقتا إضافيا لتنفيذ اتفاق إدلب في سوريا.

    وقال إيغلاند: "الروس والأتراك أشاروا إلى أن وقتا إضافيا سيعطى لتنفيذ اتفاقية إدلب. سيكون هناك وقت للدبلوماسية، وهذا مريح بالنسبة لنا".

    وأشار مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، أن هناك آلاف المدنيين الذين فروا من قرى دير الزور ولم يحظوا باهتمام الرأي العام العالمي ولا بالمعاملة الجيدة.

    وقال خلال الجلسة " سوريا مكان أعلن فيه الجميع انهم في حرب ضد الإرهاب، صحيح أن هناك متشددون في دير الزور، وفي مدينة هجين وقرى أخرى فيها تقريبا 15 ألف من تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) وعائلاتهم".

    وختم قائلا " هناك أيضا مدنيون هوجموا من الأكراد ومن الحكومة، وبالتالي هناك 7 آلاف شخص لا يحظون باهتمام من الرأي العالمي فروا من تلك المنطقة وهؤلاء في تقاطع إطلاق نار، وهناك تقارير تفيد بأنهم مع فرارهم لم يحظوا بإمكانية المعاملة الجيدة".

    انظر أيضا:

    إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب
    إيغلاند: ما زال هناك 11 منطقة محاصرة في سوريا
    يان إيغلاند لـ"سبوتنيك": الأمم المتحدة تتوقع تقدما في وصول المساعدات إلى الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, يان إيغلاند, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik