13:15 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    فتيات يلعبن كرة السلة (صورة تعبيرية)

    رياضية سعودية لـ"سبوتنيك": الآن عصر الرياضة النسائية (فيديو)

    CC0 / pixabay
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 42

    على الرغم من عدم وجود الدعم للمنتخب الوطني لكرة السلة النسائية السعودية بشكل عام، إلا أن المرأة استطاعت تشكيل فرق خاصة وفق تنظيم ذاتي للعب مباريات بعيدًا عن أعين الرجال، وأنشأت فرقا نسائية لكرة السلة.

    التقت وكالة "سبوتنيك" مع الشابة السعودية ومؤسسة فريق كرة سلة نسائي، للحديث عن هوايتها وانشائها فريق رياضي نسائي، وعن وتجربتها الرياضية، والتحديات التي واجهتها.

    تقول مدربه اللياقة البدنية وكابتن فريق "ARMY" لكرة السلة النسائية، حنان محمد المطيري، في حديثها لـ"سبوتنيك": أنشأت فريق "ARMY" عام 2016 ، وأيضاً تم أنشاء فريق هيب هوب تابع للفريق لكره السلة وأطلق عليه "Black Army".

    هواياتي منذ الصغر كانت متنوعه لم أجد نفسي في شيء محدد أو مستمرة في رياضة معينة ولكن منذ صغري أمارس مختلف الرياضات، وكانت انطلاقتي في عالم الرياضة أتى من باب التجربة فقط لأنني ذو شخصيه تحب التجارب وتكره الروتين حيث كانت بدايتها عندما كُنت طالبه جامعيه في السنة الثالثة بجامعه الملك سعود انضممت إلى فريق مبتدئ تعلمت من خلاله اللعب الجماعي وبعض الاساسيات حتى شعرت بأنني قادره أن أكمل مسيرتي الرياضية في مجال كرة السلة من حيث إنشائي لفريق "ARMY" ومجال التحكيم والتدريب أيضاً.

    ماذا قدم الفريق للنساء السعوديات؟

    واجبي الاجتماعي يدفعني اتجاه كل شخص لم يأخذ الرياضة بشكل عام على محمل الجد أن أساعده في ممارسته، بشكل عام يجب أن تغير نمط حياة ليس فقط كطريقه إلزاميه أو لتحقيق هدف ما مؤقت، لذا طلبت ممن حولي في المجتمع بمساعدتي في إنشاء فريق رياضي لكرة السلة ولقيت الدعم وأسست الفريق والآن يشهد إقبال ولدينا مشاركات رياضية مع فرق منافسة.

    وعن مشاركات الفريق في المنافسات الرياضية أوضحت المطيري أن فريقها يشارك في العديد من البطولات التي تنظمها جهات رسمية كمثال: بطولة ذا تشامب — كورة ثون — دوري جامعة الملك سعود، بالمقابل أيضاً هناك مباريات ودية رسميه: تتبع الجامعة العربية المفتوحة — مركز الملك سلمان الاجتماعي، والعديد من المباريات، ويملك الفريق إنجازات الفريق منذ انطلاقه حتى هذا العام 2018.

    وتضيف لاعبة ومدربة ومؤسسة فريق السلة النسائي السعودي، حنان المطيري، ومنظمة بطولات نسائية لكرة السلة بمشاركة أندية نسائية سعودية لكرة السلة أن الهدف من مشاركة الفريق هو الاحتكاك واكتساب الخبرة نظرا للمستوى المتطور، مضيفة أن الفرق النسائية السعودية تشارك في البطولات الرياضية من أجل التعارف والتعاون بين الفرق بحيث تلعب جميع الفرق، ويتم تكريم أفضل لاعبة، وأيضا الهدافة، مشيرة الى أن الطموح تمثيل منتخب نسائي سعودي لكرة السلة دولياً.

    الجدير بالذكر أن البطولات التي نلعبها برعاية خاصة وهذا مؤشر ايجابي في دعم الرياضة النسائية السعودية التي أخذت في الانتشار وذلك بأياد نسائية سعودية وفق شريعتنا الإسلامية والعادات والتقاليد.

    مؤكدة على قوة تأثير السوشيال ميديا على دعم الفتيات والمجتمع الى ممارسة كرة السلة وتقول "السوشيال ميديا قادره على التأثير ولكن يجب على من يرى في نفسه ميولاً رياضاً أن يمارس ويجرب كما كانت انطلاقتي وحبي للسلة من باب التجربة".

    وتصف المطيري الرياضة النسائية في الآونة الأخيرة أنها في تطور وازدهار مستمر وتسمى هذه الفترة بفترة "عصر الرياضة النسائية".

    وعن متطلبات واحتياجات الفرق الرياضية النسائية لكرة السلة أوضحت المطيري أن الاحتياجات الأساسية التي يحتاجها كل فريق حتى يتمكن من إجراء تدريباته، ولا ينحصر فقط في مجال الجامعة لأن عدد الفرق الرياضية في ازدياد مستمر ولكن ينقصنا وفرة الملاعب الخاصة لكره السلة وأيضاً بحاجة إلى رعاة وأقصد بالراعي من يحتضن الفريق بكامله من احتياجات ولوازم ولا نقصد "بإسم راعي".

    وقالت المطيري لكل فتاة لديها موهبه رياضيه "الرياضة ليست مقصوره على جنس أو فئه عمرية معينة، تحدّي نفسك، انطلقي إلى عالم عريق وجميل من حيث الصحة والعمر والجمال وحلاوة الروح".

    وأثنت على دور الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية على ما تقدمه في جميع المجالات الرياضية للنساء والرجال لتطوير الرياضة وبما يخدم الوطن.

    الكلمات الدلالية:
    فتيات سعوديات, سعوديات, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik