17:22 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    أردوغان

    مستشار أردوغان عن "مقتل خاشقجي": هناك من يهزأ بمخابراتنا

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 42

    رفض مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، تأكيد السعودية بأن الصحفي جمال خاشقجي قتل في شجار داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

    وحسب "رويترز"، قال ياسين أقطاي أحد مستشاري أردوغان من حزب العدالة والتنمية: "لا يسع المرء سوى التساؤل كيف يمكن أن تنشب "مشاجرة بالأيدي" بين 15 شاباً مقاتلا… وبين خاشقجي البالغ من العمر 60 عاما وهو بمفرده وأعزل".

    وكتب أقطاي وهو صديق مقرب كذلك من خاشقجي في عمود في صحيفة "يني شفق" التركية، يقول: "إنها لا تفسر أيا من جوانب الواقعة وفقا لكل المعلومات التي تم التوصل إليها — بل على العكس تقود لمزيد من الأسئلة". وأضاف: "كلما فكرت في الأمر تشعر أن هناك من يهزأ بمخابراتنا".

    وبعد نفي السعودية على مدى أسبوعين أي دور لها في اختفائه، أعلنت المملكة في وقت مبكر من صباح السبت أن خاشقجي الذي كان منتقداً لسياسات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، توفي أثناء شجار داخل القنصلية.

    وأمس الأحد، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إنه رغم عدم معرفته بالتحديد كيف مات خاشقجي، إلا أن قتله كان عملية سارت على نحو خاطئ وتجاوز فيها مواطنون سعوديون سلطتهم. وأضاف الجبير إنهم ارتكبوا خطأ عندما قتلوه داخل القنصلية وحاولوا التستر على الأمر.

    وقال الوزير إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لم يكن على علم بما حدث.

    وقال أقطاي إن "ولي العهد رد على الانتقادات بالهجوم على تركيا وقال إن الإعلام السعودي تحدث باستخفاف عن خطيبة خاشقجي وصديقه توران كيسلاكجي وعن أقطاي نفسه".

    وكتب أقطاي يقول: "رواية (العراك بالأيدي) فيما يتعلق بمقتل خاشقجي سيناريو لفق على عجل فيما أصبح واضحا أن كل تفاصيل الواقعة ستظهر قريبا".

    وأمس الأحد، قال أردوغان إنه سيعلن معلومات عن التحقيق التركي في كلمته الأسبوعية يوم الثلاثاء أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية.

    انظر أيضا:

    بريطانيا تطالب السعودية بتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
    أردوغان يناقش قضية مقتل خاشقجي مع الحكومة اليوم
    أول تعليق إيراني على مقتل جمال خاشقجي
    بعد بيان الأسلحة... ألمانيا تدعو السفير السعودي لاجتماع عاجل بسب مقتل خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, جمال خاشقجي, السعودية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik