11:07 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزير الخارجية التونسي

    اجتماع قريب لوزراء خارجية تونس والجزائر ومصر

    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي عن اجتماع قريب يجمعه ونظيريه الجزائري والمصري لمناقشة تطورات الأزمة الليبية.

    تونس — سبوتنيك. وقال الجهيناوي، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان في تونس العاصمة اليوم الاثنين: "هناك اجتماع بيني وبين وزيري خارجية الجزائر ومصر قريبا لمناقشة الأزمة الليبية وتطور الوضع وكيفية المساعدة في حل الأزمة"، لافتاً إلى أن الاجتماع الثلاثي يدخل في إطار متابعة المبادرة التي أطلقها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي لحل الأزمة في ليبيا.

    واستطرد: "نسعى لمواصلة الحوار بشأن الأزمة الليبية وملتزمون بالعمل مع الجزائر ومصر لحل هذه الأزمة".

    وعقدت حتى الآن بين الوزراء الثلاث أربع اجتماعات تشاورية، جرت على التوالي بالجزائر في يونيو/حزيران 2017 وبالقاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وفي تونس في ديسمبر/كانون الأول 2017، وفي مايو/ايار 2018.

    وتجري هذه الاجتماعات في إطار دعم المبادرة التونسية التي أطلقها الرئيس الباجي قايد السبسي في كانون الأول/ديسمبر 2016 ، لحل الازمة في ليبيا، وفي 20 شباط/فبراير 2018، وقعت الجزائر ومصر وتونس في تونس على "إعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا"، لحل الأزمة في ليبيا عبر حوار  مباشر بين الأطراف الليبية.

    من جهته عبر وزير الخارجية الفرنسي عن قلق بلاده بشأن الوضع في ليبيا. وقال "نرغب في أن تجد ليبيا المسار الصحيح وتركز المؤسسات الشرعية للدولة واستقرار الأمن".

    وتسعى باريس، التي احتضنت في أيار/مايو الماضي، اجتماعا للدول ولأطراف الأزمة الليبية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلى تنفيذ مخرجات الاجتماع، خاصة ما تعلق بتنظيم انتخابات نيابية ورئاسية متزامنة.

     

    انظر أيضا:

    سفير الجزائر في تونس يشيد بالتعاون العسكري بين البلدين
    تونس بصدد توقيع عشر اتفاقيات مع الجزائر
    الجزائر توفد إلى تونس فريقاً من كبار المحققين للمساعدة الفنية في التحقيقات في هجوم باردو
    إحصائية... تونس الأفضل عربيا وتنقذ مصر من لقب الأسوأ في المونديال
    بالفيديو...مصر تفوز على تونس بهدف قاتل استعدادا لأمم أفريقيا
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الليبية, أخبار ليبيا, الحكومة التونسية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik