23:57 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الأمير خالد بن سلمان

    بعد تأكيد الرياض مقتله... أول حديث لخالد بن سلمان عن جمال خاشقجي

    © REUTERS / AARON P. BERNSTEIN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    213

    تقدم الأمير خالد بن سلمان إلى أسرة الصحفي السعودي بالتعازي، لوفاة والدهم جمال خاشقجي في قنصلية السعودية بإسطنبول.

    تقدم الأمير خالد بن سلمان إلى أسرة الصحفي السعودي بالتعازي، لوفاة والدهم جمال خاشقجي,

    وقال سفير السعودية بواشنطن عبر حسابه الرسمي بمقوع تويتر: "أتقدم بخالص العزاء الى أسرة المواطن جمال خاشقجي، رحمه الله".

    وأضاف: "ما حدث له آلمنا جميعاً. نسأل الله له المغفرة ولأهله الصبر والسلوان".

    وأضاف في تغريدة منفصلة: "سمو سيدي ولي العهد وضع النقاط على الحروف في قضية جمال خاشقجي، رحمه الله، مؤكداً سموه أن هذا الأمر المؤسف لا ينسجم مع مبادئ المملكة وقيمها وأن المملكة ستتخذ كل الإجراءات القانونية وستستكمل التحقيقات بالعمل مع الحكومة التركية للوصول للحقيقة وتقديم المذنبين للمحاكمة لمحاسبتهم".

    ويعتبر حديث الأمير خالد الأول له بعد إعلان الرياض رسميا مقتل خاشقجي في قنصلية السعودية بإسطنبول. وكانت آخر مرة تحدث فيها الأمير السعودي خلال اللقاء الذي جرى مع الصحفي فريد ريان في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، وقال السفير السعودي في الولايات المتحدة إنه "من المستحيل" أن يعمل موظفو القنصلية على التعتيم على مثل هذه الجريمة، ولا يكون لنا علم بذلك". 

    وأضاف الأمير أن انتقادات خاشقجي للقيادة السعودية الحالية، الذي كان في وقت ما مقربا من العائلة الحاكمة في السعودية كانت "دائما صادق".

    مضيفا أنه كان قد التقى به شخصيا خلال العام الماضي وقام بتبادل الرسائل النصية معه.

    وردد بن سلمان تصريحا كان قد أدلى به مسؤولون سعوديون آخرون بأن كاميرات الفيديو في القنصلية لم تكن تسجل في يوم زيارة خاشقجي، رفضا مناقشة المزيد عن الأمر، وقال: "لا نريد الإضرار بمسار التحقيق." وأضاف: "التكهنات لا تساعد مهمتنا".

    وأعلن النائب العام السعودي، السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي، جمال خاشقجي، خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

    وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية، والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا، جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية، وتقديمهم للعدالة.    

    وأثارت القضية اهتمام دول كبرى، مثل فرنسا وبريطانيا اللتين طالبتا السعودية بإجابات "مفصلة وفورية" عن اختفاء خاشقجي، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية.

    وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.        

    انظر أيضا:

    الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا برئيسة وزراء بريطانيا... وهذا ما دار في اتصالهما
    ماي: رواية السعودية عن مقتل خاشقجي تفتقر للمصداقية
    جمال خاشقجي... علاقات عائلية متشابكة وحياة مهنية مثيرة للجدل (فيديو + صور)
    مستشار لأردوغان يوجه أول اتهام مباشر لولي العهد السعودي بقتل خاشقجي
    المجلس الأوروبي يحذر من "لعبة غامضة" في قضية خاشقجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik