01:47 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    122
    تابعنا عبر

    أكد وزير الشؤون الخارجية العماني، يوسف بن علوي، أن بلاده لا تلعب دور الوسيط بين إسرائيل وفلسطين، ولكنها "تقدم تسهيلات وأفكار لمساعدة الطرفين على التقارب".

    والتقى السلطان قابوس بن سعيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال زيارة الأخير إلى سلطنة عمان، في أول لقاء رسمي يعقد على هذا المستوى منذ عام 1996.

    وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" قد أعلنت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن غادر الثلاثاء الماضي سلطنة عمان، التي وصلها الأحد في زيارة رسمية بناء على دعوة من السلطان قابوس.

    وقال وزير الخارجية العماني: "إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعا ندرك هذا"، مضيفا "لعالم أيضا يدرك هذه الحقيقة وربما حان الوقت لمعاملة إسرائيل بالمثل وتحملها نفس الالتزامات".

    وتابع ابن علوي "نشعر بتفاؤل شديد حيال هذا الاقتراح لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. سيكون الحل مفيدا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء".

    وأتم وزير الشؤون الخارجية العماني "التاريخ يقول إن التوراة رأت النور في الشرق الأوسط واليهود كانوا يعيشون في هذه المنطقة من العالم".

    انظر أيضا:

    بعد لقاء نتنياهو والسلطان قابوس... أبو تريكة يعلق على الزيارات بين البلاد العربية وإسرائيل
    رسالة عاجلة من أحمد علي عبد الله صالح للسلطان قابوس والملك سلمان
    بعد أنباء عن طلب طهران "وساطة" مسقط... رسالة من روحاني إلى قابوس
    الكلمات الدلالية:
    قابوس, نتنياهو, سلطنة عمان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook