21:07 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    امرأة من جنوب السودان مع طفل

    برنامج الأغذية العالمي: العنف في جنوب السودان يمنع وصول المساعدات الغذائية

    © AFP 2018 / Adriane Ohanesian
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00

    أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أن العنف في جنوب السودان يمنع وصول المساعدات الغذائية الضرورية لدرء الجوع الشديد في بعض المناطق مما يدل على أن اتفاق السلام الذي جرى توقيعه الشهر الماضي لم يصمد.

    وذكرت وكالة "رويترز" أن الاتفاق يهدف إلى إنهاء الحرب التي بدأت في عام 2013، مشيرة إلى دراسة أجرتها كلية لندن للصحة العامة وطب المناطق الحارة قالت إن تلك الحرب تسببت في مقتل ما يقرب من 400 ألف شخص.

    ويلزم الاتفاق الأطراف المتحاربة، وهي القوات الموالية للرئيس سلفا كير من جانب والجماعات التي تقاتلها من جانب آخر، بتقاسم السلطة.

    ويقول محللون وجماعات إغاثة إن من غير الواضح كيف سينفذ هذه الاتفاق على أرض الواقع، بحسب "رويترز".

    وقال برنامج الأغذية إن المعارك ما زالت دائرة في ولاية غرب بحر الغزال وولاية الاستوائية الوسطى، وقال عدنان خان مدير جنوب السودان في البرنامج لرويترز عبر البريد الإلكتروني "هناك عشرات الآلاف من المحتاجين".

    وخص برنامج الأغذية العالمي بالذكر منطقة باجاري الواقعة في جنوب غربي مدينة واو في بحر الغزال التي يشتد وينتشر فيها الجوع لدرجة تبعث على القلق.

    وأضاف البرنامج "تم تقديم إمدادات غذائية لفترة وجيزة في سبتمبر بعد أربعة أشهر دون وصول للمساعدات.. لكن انعدام الأمن يمنعنا مجددا من الوصول للمنطقة".

    انظر أيضا:

    رؤساء أركان "الإيجاد" يبحثون جهود حفظ السلام في جنوب السودان
    البشير: الاستقرار في جنوب السودان يساهم في تحقيق السلام في بلادنا
    الحركة الشعبية المعارضة في جنوب السودان: البشير سيدرج ملاحظاتنا خلال اجتماع "الإيقاد"
    خبير اقتصادي: جنوب السودان يستعيد إنتاجه النفطي بالكامل خلال عامين
    جنوب السودان تعتدي على قوات حفظ السلام بأراضيها
    تصدي الدفاعات السورية لهجوم على مطار دمشق.. انتخاب رئيس للبرلمان العراقي.. الاتهامات لحكومة جنوب السودان بخرق وقف إطلاق النار
    قيادي في جنوب السودان: اتفاق السلام لن يطبق قبل تنفيذ تلك النقاط
    الكلمات الدلالية:
    الصحة العامة, أخبار, دراسة, مساعدات إنسانية, جنوب السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik