23:15 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    القوات العراقية تزيل داعش من تحت الأرض وفوقها

    القوات العراقية تدمر أوكار "الحسبة" و"المنهاج" لـ"داعش"

    © Sputnik . Nazek Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حققت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء، أهدافا خلال عملية نوعية لتدمير بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي، من أوكار وأسلحة ووثائق، في إحدى أبرز مدن البلاد، شمال بغداد.

    أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه، اليوم، شروع القوات الأمنية في قيادة عمليات صلاح الدين، والقطاعات الملحقة بها بعملية تفتيش من محورين، في المحافظة شمالي البلاد.

    وأوضح المركز، أن المحور الأول للعملية، بدء من قرية صبيحة إلى قرية المشاعيف، والثاني من تقاطع السكريات إلى جسر السكريات.

    وكشف المركز، نتائج العملية، إذ أسفرت عن العثور على وكر لما تسمى بـ"الحسبة" يحتوي وثائق للإرهابيين في قرية صبيحة، وقد تم تدمير الوكر في المحور الأول.

    القوات العراقية تزيل داعش من تحت الأرض وفوقها
    © Sputnik . Nazek Mohammed
    القوات العراقية تزيل "داعش" من تحت الأرض وفوقها

    وأيضا، عثرت القوات، في المحور الثاني من العملية، على أربعة أوكار للإرهابيين، احتوت أرزاق وافرشة منام، وتجهيزات عسكرية بالقرب من جسر السكريات، وقد تم تدميرها بالكامل.

    وأكمل الإعلام الأمني، كما عثرت ضمن المحور الأول أيضاً على قاعدتي هاون عيار 82 ملم، وأخرى عيار 120 ملم، ونصف حاوية عتاد تالفة في قرية صبيحة.

    وضمن المحور، مثلما أشار المركز إلى أن القوات عثرت على حاوية تحت الأرض بداخلها قرطاسية، وكتب، وطابعات، وتجهيزات وأعلام لـ"داعش"، ووثائق وسجلات ومنظومة انترنت، وقد تم تدميرها موقعيا بالكامل.

    ونوه مركز الإعلام الأمني، في خاتم البيان، إلى أن القوات الأمنية مازالت مستمرة بإتمام عملية التفتيش في المحورين المذكورين لتدمير كل مخلفات وأوكار "داعش" الإرهابي.

    القوات العراقية تزيل داعش من تحت الأرض وفوقها
    © Sputnik . Nazek Mohammed
    القوات العراقية تزيل "داعش" من تحت الأرض وفوقها

    الجدير بالذكر، أن ما يسمى بـ"ديوان الحسبة" بتنظيم "داعش" الإرهابي الذي تققهر على يد القوات العراقية أواخر العام الماضي، كانت مهامه في ملاحقة النساء والرجال والأطفال حتى، واعتقالهم وفق تهم واهية وباطلة على رأسها مخالفة أوامر التنظيم، وتعذيبهم وترهيبهم وإعدامهم بطرق شنيعة.

    أما المطابع التي كان يستخدمها تنظيم "داعش" في المناطق التي كانت تحت سطوته قبل هزيمته فيها، من عام 2014، والتي سرقها من دوائر الدولة العراقية، والمكتبات الخاصة، والعامة، سخرها لبث سمومه وأفكاره لغسل الأدمغة وجر الشباب والرجال والنساء، والأطفال حتى، لنهجه القائم على الذبح والقتل.

    وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من تنظيم "داعش" الإرهابي، في ديسمبر/ كانون الأول 2017 بعد أكثر من 3 سنوات على الحرب ضد الإرهاب في مساحات شاسعة شمالي ووسط وغربي البلاد.

    وتواصل القوات العراقية عمليات التفتيش والمداهمات لضمان تطهير المنطقة، والقضاء على فلول تنظيم "داعش" الإرهابي، خاصة في منطقة الحدود العراقية السورية لمنع أي محاولات تسلل للعناصر الإرهابية عبر الحدود.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تعلن مقتل 3 مسلحين خلال عملية أمنية
    القوات العراقية تدمر أوكارا ومتفجرات لـ"داعش" بالقرب من الأردن
    تكثيف انتشار القوات العراقية على الحدود مع سوريا
    دمرت أوكارا حفرها في الأنبار... القوات العراقية تعثر على مضافة لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik