18:41 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الحدود بين قطاع غزة ومصر - معبر رفح البري

    بعدما اطمأن على طفل سقط أثناء مرور موكبه... الوفد الأمني المصري يغادر غزة

    © AP Photo / Adel Hana
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    غادر الوفد الأمني المصري، مساء اليوم الثلاثاء، قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيرز".

    رام الله — سبوتنيك. وكان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، قد استقبل ظهر اليوم، وفدًا أمنيًا مصريًا، برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية، في مكتبه بغزة.

    وقالت "حماس" في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك": "ناقش الطرفان خلال اللقاء الذي ضم عددًا من قيادات الحركة، العديد من القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية، وسُبل كسر وإنهاء الحصار عن سكان قطاع غزة".
    وزار الوفد المصري عقب اللقاء مُجمع الشفاء الطبي، للاطمئنان على حالة طفل، سقط أثناء مرور موكب الوفد في غزة.
    يذكر أن الوفد الأمني المصري وصل اليوم، الثلاثاء، إلى قطاع غزة، عبر حاجز بيت حانون "إيرز".
    وضم الوفد الأمني مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، والعميد همام أبو زيد.
    وقال مصدر لوكالة "سبوتنيك": "إن الوفد الأمني المصري سيجري لقاءات عدة مع قادة حركة حماس، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية، بين حركتي فتح وحماس".
    وأضاف المصدر، بأن: "الوفد الأمني المصري يعود في زيارة هي الخامسة له خلال الشهر الحالي، في محاولة لدفع عجلة المصالحة الفلسطينية إلى الأمام، وجسر الهوة بين حركتي فتح وحماس، لتقريب وجهات النظر، والسير قدما في إنهاء الانقسام الداخلي، الممتد منذ 11 عاما".
    وتابع المصدر:"سيلتقي الوفد المصري بعدد من قادة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، لوضع الترتيبات في إتمام المصالحة، التي تشرف عليها المخابرات المصرية، وترعاها في إطار جهودها المستمرة لبلوغ الاتفاق".
    يذكر أن المخابرات المصرية هي من يقود جهود المصالحة بين حركتي، فتح وحماس، بعد صولات وجولات بين القاهرة ورام الله وغزة، لتحقيق اختراق في ملف إنهاء الانقسام، الذي فشل، مرارا وتكرارا، بفعل اشتراطات كل من فتح وحماس.

    انظر أيضا:

    وفد أمني مصري يصل غزة لبحث "المصالحة الفلسطينية"
    الجيش الإسرائيلي يجري تقييما أمنيا على حدود غزة
    سياسي فلسطيني يحذر: إسرائيل تجر قطاع غزة إلى حرب جديدة
    صحيفة عبرية: إسرائيل تؤمن أنه لا يمكن الانتصار في غزة
    إسرائيل تتهم سوريا وإيران بالوقوف وراء إطلاق الصورايخ من غزة
    تجدد إطلاق صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    المصالحة الفلسطينية, مصر, فلسطين, فتح, حماس, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik