11:00 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مسلحو الحوثي في صنعاء

    هشام شرف: صنعاء تمد اليد لسلام الشجعان

    © AP Photo / Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    رحبت حكومة "الإنقاذ الوطني" المشكلة في صنعاء، بالبيان الصادر اليوم الأربعاء، عن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريڤيث، المتعلق بالدعوات العديدة لاستئناف فوري للعملية السياسية في اليمن.

    وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، دعا وزير خارجية حكومة الإنقاذ المهندس هشام شرف، في تصريح "حكومات عدد من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والتي صرح كبار مسؤوليها في وزارات الخارجية والدفاع، مؤخرا بضرورة وقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية السلمية، إلى اتخاذ خطوات وإجراءات عملية وفورية لوضع تلك الدعوات موضع التنفيذ، وليس إبقاءها مجرد تصريحات".

    وقال: "الواقع الحالي للأحداث يفترض أن تعكس تلك الدعوات من دول ذات ثقل في المجتمع الدولي بشكل قرار ملزم يتخذه مجلس الأمن الدولي ينص على وقف العمليات العسكرية ورفع الحظر الجوي وفي المقدمة مطار صنعاء الدولي تشجيعا لاستئناف العملية السياسية بين كل الفرقاء ذوي العلاقة بالشأن اليمني وتمهيدا لحلول عملية تنهي العدوان والحصار".

    وأضاف الوزير شرف أن ذلك "يخلق ظروفاً مواتية للسلام وتطبيع الأوضاع بعيدا عن أي ضغوط أو املاءات، وحتى لا تبقى تلك التصريحات والدعوات التي سمعها العالم خلال الأيام الماضية مجرد مناشدات غير ملزمة للتحالف الذي تقوده السعودية المستمر في عملياته الجوية حتى الساعة".

    كما أكد أن "صنعاء كانت ولازالت تمد يد السلام، سلام الشجعان الذي يخدم الشعب اليمني وسيادته وأمنه واستقراره".

    وجدد شرف التأكيد على أن "القيادة السياسية في صنعاء ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ تدعم المساعي الحميدة التي يقودها المبعوث الأممي مارتن غريفيث لإنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار وصولا لتسوية سياسية مستدامة تخدم اليمن وشعبه تحت سقف احترام سيادة واستقلال ووحدة اليمن".

    وتقود السعودية تحالف عسكريا عربي في اليمن يقوم، منذ 26 آذار/ مارس 2015، بعمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة  "أنصار الله" الحوثيين في يناير/كانون الثاني من العام ذاته.

    وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

    انظر أيضا:

    صنعاء ترد على ماتيس بخصوص سيادة اليمن
    قتلى وجرحى من الجيش في هجوم لـ"أنصار الله" شرق صنعاء
    صنعاء تتهم التحالف بقصف مستشفى جنوب الحديدة
    الجيش اليمني يستكمل السيطرة على سلسلة جبلية استراتيجية شرق صنعاء
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, صنعاء, أنصار الله, الحوثيون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik