06:24 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الحوثيون

    "أنصار الله" تعلق على الدعوات الأمريكية لوقف الحرب اليمنية

    © REUTERS / Khaled Abdullah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    اعتبر الناطق باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام، دعوة الولايات المتحدة الأمريكية لوقف الحرب في اليمن، نوعا من المزايدة وإيذانا بدخول مرحلة جديدة من التصعيد.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال عبد السلام، في تصريح نقلته قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليوم السبت، "الحديث الأمريكي عن جولة مفاوضات جديدة هي للمزايدة من أجل تخفيف الضغط العالمي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من معاناة إنسانية فاقت كل التوقعات، والدعم الأمريكي لتحالف العدوان مستمر على كافة المستويات".

    وأضاف: "دعوات أمريكا مجرد كذب وافتراء والميدان يحكي عن تصعيد عسكري أعد له لأشهر، ومواقفها سبقها تحضير كبير على المستوى العسكري للتصعيد في الساحل الغربي"، لافتا إلى أن "الوفد لم يتلق أي اتصال أو دعوة من الأمم المتحدة ولا الأطراف الدولية عن جولة جديدة من المفاوضات".

    واعتبر عبد السلام أن "الأمم المتحدة ليست فاعلة، والقرار ليس بيدها".

    وجدد رئيس وفد صنعاء المفاوض التأكيد على دعم جهود إحلال السلام في اليمن، قائلا: "نمد أيدينا للسلام المشرف والعادل الذي يحفظ للبلد حريته واستقلاله".

    وقبل أيام دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو وزميله وزير الدفاع جيمس ماتيس، جميع الأطراف في الحرب الأهلية باليمن للموافقة على وقف لإطلاق النار خلال الأيام الـ30 المقبلة.

    وقال ماتيس، في تصريحات بالمعهد الأمريكي للسلام في واشنطن يوم الأربعاء الماضي: "30 يوما من الآن نريد أن نرى الجميع على طاولة المفاوضات بناء على وقف لإطلاق النار وانسحاب من المناطق الحدودية ووقف القنابل التي تحول دون جهود المبعوث الأممي الخاص لليمن، مارتن غريفيث"، فيما اعتبر بومبيو، في بيان سابق، أن "الوقت قد حان لوقف أعمال العنف، بما فيها الصواريخ والغارات التي تنفذها طائرات بدون طيار من مناطق يسيطر عليها الحوثيون ضد المملكة العربية السعودية والإمارات".

    وفي سياق متصل وصف رئيس وفد صنعاء التفاوضي "التصعيد العسكري في الساحل بأنه يعبر عن فشل تحالف العدوان ولا يمكن أن يحققوا شيئا".

    وأكد أن "على الشعب اليمني أن يثق في جيشه ولجانه وهو اليوم يحصد ثمار صموده على دول العدوان، وأن العدو خاسر في معركته بكل المعايير والشعب اليمني يخطو خطوات ثابتة لتحقيق النصر".

    وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

     

    انظر أيضا:

    "أنصار الله": مقتل وجرح عسكريين سعوديين بهجوم في نجران
    "أنصار الله": استهدفنا مرابض الطائرات بقاعدة الملك خالد الجوية
    "أنصار الله" تعلن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية
    في مدينة واحدة... "أنصار الله" تقاتل القوات الحكومية والتحالف على 6 جبهات
    "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة العشرات من الجيش بصاروخ باليستي شرق صعدة
    الكلمات الدلالية:
    صنعاء, الصراع في اليمن, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik