15:52 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الشرطة اليمنية مأرب

    الأمن اليمني يحبط تهريب ملايين الدولارات والريال السعودي من مأرب

    © REUTERS / Ali Owidha
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أحبط الأمن اليمني محاولة تهريب أكثر من مليونين ونصف المليون دولار أمريكي وتسعة ملايين ريال سعودي بعمليتين في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

    نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، مساء اليوم الأربعاء، عن مدير عام شرطة مأرب العميد عبد الملك المداني أن "أفراد أمن مديرية الجوبة ضبطوا مبلغ مليونين و610 آلاف دولار كانت على متن سيارة، وتحفظوا على ركابها".

    وأضاف العميد المداني "على الطريق الرابط بين محافظتي مأرب وصنعاء، تمكنت نقطة أمنية من ضبط تسعة ملايين ريال سعودي و2.4 مليون دولار أمريكي غير مصرحة في شنطة ملابس في سيارة، وقبضت على سائقها".

    وتابع مدير أمن مأرب "دأبت ميليشيا الحوثي الانقلابية على المضاربة بالعملة الصعبة في المحافظات المحررة وتهريبها إلى صنعاء بهدف الإضرار بالاقتصاد الوطني وانهيار الريال اليمني وارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية وزيادة معاناة الناس والمواطنين".

    وكانت الأجهزة الأمنية في مأرب قد أحبطت أمس الثلاثاء، تهريب قطع أثرية نادرة، حين قبضت بعد تحريات لأكثر من شهر على عصابة من خمسة أشخاص بحوزتهم تماثيل ذهبية ومن الأحجار الكريمة مكتوب عليها بالخط السبئي القديم (المسند)، أثناء محاولتهم نقلها من محافظة ذمار إلى أحد المنافذ اليمنية الحدودية لبيعها لتاجر عربي.

    ووفقاً لـ"سبأ" ذكر مدير أمن مأرب، أن "المتهمين اعترفوا خلال التحقيقات ببيع الآثار النادرة والسبائك الذهبية الأثرية للميليشيا الحوثية في محافظة ذمار إلى أشخاص من دول عربية وأجنبية عبر وسطاء محليين وعرب".

    ولفت المداني إلى أن "المضبوطين جزء من عصابة كبيرة، باعت العديد من القطع الأثرية والسبائك الذهبية التي وجدت صورها في تلفوناتهم الشخصية، وكشفوا في اعترافاتهم أن بعض السبائك الذهبية والتماثيل الأثرية القديمة المصنوعة من الذهب أغلبها يتم إذابتها وتهريبها وبيعها كقطع ذهبية بعد طمس قوالبها ومعالمها".

    انظر أيضا:

    سقوط طائرة استطلاع إماراتية في مأرب باليمن
    اليمن… الجيش يحبط محاولة تسلل لـ"أنصار الله" في مأرب
    اليمن... القوات الحكومية تسقط طائرة مسيرة لـ "أنصار الله" في مأرب
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, مأرب, تهريب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik