06:36 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    احتجاجات في قطاع غزة، فلسطين 6 يوليو/ تموز 2018

    سياسي فلسطيني يطالب بتدخل دولي لوقف "نزيف الدم" حسب الرغبة الإسرائيلية

    © REUTERS / Ibraheem Abu Mustafa
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال السياسي الفلسطيني أحمد المندوه، إن التحركات الإسرائيلية التي طالت المدنيين في خان يونس بقطاع غزة، هو جريمة يجب أن يدفع الإسرائيليون ثمنها، أمام المحافل الدولية.

    وأضاف المندوه، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، أن إدانة إسرائيل في جريمة قتل 6 فلسطينيين أمس، في قطاع غزة، لا تعني أن حركة حماس لم تستدرج لفخ نصبه الإسرائيليون بالقتال مع دورية أمنية إسرائيلية ومطاردتها، وهو ما أعقبه تدخل الطيران مباشرة، وهو الاعتداء الذي قتل فيه القياديين القساميين.

    وأوضح السياسي الفلسطيني، المنتمي إلى حركة فتح، أن الفترة الماضية شهدت تحذيرات كثيرة من أن إسرائيل تحاول استدراج حركة حماس إلى مواجهة، قد تتطور إلى حرب، سوف يدفع ثمنها الشعب الفلسطيني من أبناء قطاع غزة، ولكن كل هذه التحذيرات لم تجد آذانا صاغية، وها نحن نرى نتيجة هذا التجاهل الأن.

    ولفت المندوه إلى أنه هناك حاجة ماسة في الوقت الحالي إلى تدخل عربي ودولي قوي، لوقف نزيف الدم الفلسطيني حسب الرغبة الإسرائيلية، لأنه إذا كانت إسرائيل تريد مواجهة مع حماس، فالشعب الفلسطيني ليس كله حركة حماس، وهذا التدخل الدولي مطلوب على وجه السرعة، لكي لا تتمادى إسرائيل في اعتداءاتها ضد الشعب الأعزل.

    وشدد على ضرورة أن تلتزم حركة حماس بالصف الفلسطيني ولا تخرج عنه، موضحا أن أفضل وسيلة لمحاربة المحتل بنفس أدواته، هي تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية، للانتهاء إلى كيان واحد ونسيج فلسطيني واحد متماسك، لا تؤثر فيه العواصف المماثلة، ولا يخرج خيط من خيوطه ليلعب منفردا بعيدا عن الخيوط الأخرى.

    وقتل ستة فلسطينيين وأصيب سبعة آخرين، مساء الأحد، حين اقتحمت وحدة خاصة إسرائيلية مدينة خان يونس في قطاع غزة وأطلقت النار حيث جرى اغتيال قيادي في كتائب القسام الذراع العسكري المسلح لحركة حماس.

    وقالت كتائـب القسام في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك": "تسللت مساء اليوم الأحد قوة خاصة تابعة للعدو الصهيوني في سيارة مدنية في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كم شرقي خان يونس، وقامت هذه القوة باغتيال القائد القسامي نور بركة وبعد اكتشاف أمرها وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي للعدو وقام بعمليات قصف للتغطية على انسحاب هذه القوة ما أدى لاستشهاد عدد من أبناء شعبنا، ولا زال الحدث مستمرا وتقوم قواتنا بالتعامل مع هذه العدوان الصهيوني الخطير".

    وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني خلال بيان وصل لوكالة "سبوتنيك": "استشهد ستة فلسطينيين وأصيب سبعة آخرين بينهم ثلاثة في اشتباك مسلح وثلاثة في قصف إسرائيلي استهدف مواقع في قطاع غزة في وقت أصيب فيه سبعة ونقلوا للمشافى لتلقي العلاج".

    وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن القتلى الفلسطينيين هم: "نور الدين محمد سلامة بركة 37 عام ومحمد ماجد موسى القرا 23 عام وخالد محمد على قويدر 29 عام ومصطفى حسن محمد أبو عودة 21 عام ومحمود عطا الله مصبح 25 عام وعلاء نصرالله عبد الله فسيفس 24 عام".

    وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له تعقيبا على الحادث: "خلال نشاط أمني لجيش الدفاع في منطقة قطاع غزة اندلعت اشتباكات حيث نفى الجيش اختطاف أحد جنوده في غزة".

    وشن الجيش الإسرائيلي غارات على قطاع غزة في أثناء وقوع الاشتباك المسلح بين مجموعة القسام والوحدات الخاصة الإسرائيلية. وأفاد شاهد عيان لوكالة "سبوتنيك" بان الجيش الإسرائيلي شن أكثر من أربعين غارة على مدينة خانيونس في قطاع غزة.    

    انظر أيضا:

    السعودية ترسل 60 مليون دولار إلى فلسطين
    فلسطين تشارك في فعاليات منتدى باريس للسلام
    بوغدانوف يلتقي وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
    قطر تصدر بيانا جريئا بشأن "ممارسات إسرائيل" في فلسطين والجولان
    "فلسطين تعتبر قرار إسرائيل بتأجيل هدم قرية خان الأحمر "محاولة تخدير
    فلسطين: السعودية بقيادة الملك سلمان وولي العهد ستبقى دولة العدالة
    انطلاق "أيام فلسطين السينمائية" بمشاركة أكثر من 60 فيلما
    الكلمات الدلالية:
    حركة فتح, خبير سياسي, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik