03:49 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الحوثيون، جماعة أنصار الله، صنعاء، اليمن 29 أغسطس/ آب 2018

    صنعاء: كواليس خطيرة حول انشقاق وزير الإعلام... وحديث عن ضغوط إماراتية سعودية

    © REUTERS / Naif Rahma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال عبد القدوس الشهاري، نائب رئيس الدائرة الإعلامية لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الإثنين، إنه لم تكن هناك بوادر على نية وزير الإعلام عبد السلام جابر، الانشقاق سوى في الأيام الأخيرة بعد غيابه المفاجئ وتنصله من بعض المهام الإعلامية.

    وتابع نائب رئيس الدائرة الإعلامية في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الإثنين، لم يقم جابر بمهام الوزير مثل تحريك العملية الإعلامية والاجتماعات ولم يكلف نفسه النزول لزيارة بعض المؤسسات الإعلامية والتعرف على معوقات العمل واحتياجات العاملين، كل ما كان يفعله هو الجلوس في المكتب والعجز عن فعل أي شيء وكونه جديد على الوزارة ولم يستطع التحكم فيها أو تثبيت سياسة إعلامية في البلاد.

    وحول ملابسات تعيين جابر في وزارة الإعلام بحكومة الإنقاذ رغم أنه جنوبي، قال الشهاري عانينا في أنصار الله والحراك الجنوبي من مظالم كثيرة من النظام السابق إبان حكم علي عبد الله صالح، ونتيجة لذلك كان لا بد أن يحصل الحراك الجنوبي على مقاعد في حكومة صنعاء لإحداث عملية توازن بين الكتل والمكونات السياسية، ولم يكن عبد السلام جابر  بعيدا عن صنعاء فهو معنا منذ بداية الأزمة ولديه مواقف، أعتقد أن هناك ضغوطا إماراتية أو سعودية وتم تهديده وبعد أن وصل إليهم قذفوه بالأحذية.

    وأشار نائب رئيس الدائرة الإعلامية لـ"أنصار الله"، لم يقم عبد السلام جابر باتخاذ قرار معين رغم الصلاحيات الكبيرة التي خولت له واعتقد أن نية مبيتة كانت لديه عندما عجز عن الإدارة وقد يكون هذا ناتج عن عجز في قدراته أو اتفاق سابق ومبيت له مع دول "العدوان"، أو إجراءات مالية أو تهديدات ومثلة مثل الذين هربوا.

    ولفت الشهاري، إلى أن الوطن يتسع للجميع ولم نرد أحد أو نقوم بطرد آخر، ونقول لشعبنا في الجنوب نمد أيدينا لكم وصنعاء عاصمة للجميع.

    ونفى الشهاري، أن تكون قوات تابعة لهم قد قامت بمداهمة بيت عبد السلام جابر، مشيرا إلى أنه لم يتم البحث عنه إلا بعد أن قام بغلق تلفونه وتلفون ابنه ولم يرد على الرسائل، عندها جاءت توصيات بضرورة عمل تغيير وزاري، عندما علم جابر أن اسمه مطروح ضمن التغييرات اختفى تماما إلى أن ظهر في الرياض.

     وأكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية، أن عبد السلام جابر ليس تلك الهامة السياسية التي يمكن أن يحتويها أي مكون، وهو الآن عبء على السعودية، وسيكون الأدنى مرتبة في اليمنيين المتواجدين بالرياض نظرا لتواضع مكانته السياسية.

    يأتي انشقاق جابر بعد أيام من انشقاق نائب وزير التربية في حكومة الإنقاذ الدكتور عبد الله الحامد.
    واتهم الحامد في أول تصريح صحفي عقب إعلانه الانشقاق، جماعة الحوثيين بـ"إثارة الرعب بين المواطنين بأفكارها الدخيلة واختطافهم الأطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال".

    والانشقاقات في صفوف "الحوثيين" تمثل أحد أوجه معارك تدور بين تحالف عسكري عربي تقوده السعودية في اليمن يقوم، منذ 26 مارس/ آذار 2015، بعمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته.

    وأسفرت الحرب حتى 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 عن مقتل 6872 شخصا وإصابة 10768 آخرين غالبيتهم نتيجة الغارات الجوية التي قام بها التحالف، وذلك حسب مكتب مفوض الأمم المتحّدة السامي لحقوق الإنسان.

    وبفعل العمليات العسكرية يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

    انظر أيضا:

    قذف وزير الإعلام اليمني المنشق بالحذاء في مؤتمر الرياض (فيديو)
    وزير الإعلام اليمني "المنشق": بلدنا يتعرض لاستحواذ متوحش من جماعة الحوثي
    بعد هروبه إلى السعودية... "أنصار الله" تصدر بيانا عاجلا بشأن "الوزير المنشق"
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, أنصار الله, أخبار اليمن اليوم, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik