05:45 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    آثار عراقية

    آخرها قطع نقدية قديمة... تراث العراق يصول ويجول في أيدي "الدواعش" والمهربين

    © Sputnik . Nazek mohamed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110

    كان تراث العراق التاريخي أحد أهم أهداف تنظيم "داعش" الإرهابي الذي لم يوفر جهدا في الاستيلاء على كل ما استطاع الوصول إليه والتصرف به وكأنه ملك له، وذلك بالتعاون والتنسيق مع عصابات تهريب دولية منظمة.

    أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، عن العثور على 26 قطعة نقدية قديمة في وكر لـ"داعش" (المحظور في روسيا) في نينوى. بحسب ما ذكرته "السومرية نيوز".

    وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إن "مفارز مكافحة الجريمة المنظمة في نينوى والعاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في الوزارة، وبناء على معلومات استخبارية تمكنت من العثور على 26 قطعة نقدية قديمة في أحد الأوكار المهدومة التابعة لعصابات "داعش" الإرهابية (المحظور في روسيا) في منطقة السرجخانة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل".

    وأضاف الناطق أنه "تم ضبط القطع النقدية بمحضر ضبط أصولي وقرر قاضي التحقيق إجراء التحقيق وفق أحكام المادة 45 من قانون الآثار".

    وفي السياق ذاته، ألقت قوات الأمن العراقية، يوم الأحد 21 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، القبض على متهم بحوزته قطع أثرية وكتب تاريخية مسيحية في محافظة نينوى شمالي البلاد.

    وأعلنت الداخلية العراقية، في بيان لها: "مديرية شرطة الكرامة التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناء على معلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة ألقت القبض على متهم، وضبطت في داره 12 قطعة أثرية و12 كتابا تاريخيا أثريا تعود للديانة المسيحية".

    انظر أيضا:

    العراق يشرع في محو آثار "داعش" من الحدود مع ثلاث دول
    العراق... اعتقال متهم بحوزته آثار وكتب تاريخية مسيحية في نينوى
    "داعش" ينهب آثار العراق ويهربها عبر تركيا وإسرائيل
    باحث آثار عراقي يثني على جهود روسيا لإنقاذ آثار العراق من "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الداخلية العراقية, أخبار العراق, آثار مهربة, سرقة آثار, تنظيم داعش الإرهابي, عصابة سرقة, وزارة الداخلية العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik