19:10 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    احتجاجات في هضبة الجولان

    سياسي سوري: تصويت أمريكا ضد قرار "الجولان المحتل" كشف دورها الجديد

    © REUTERS / AMMAR AWAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الأمين العام المساعد لاتحاد القوى السورية، سعد القصير، إن تصويت الولايات المتحدة الأمريكية السلبي، على مشروع قرار "الجولان السوري المحتمل"، كشف الدور الأمريكي الجديد في المنطقة.

    وأضاف القصير، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم السبت، أن الولايات المتحدة ادعت لعقود طويلة أنها تحرص على تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، وكانت راعيا رئيسيا لمفاوضات السلام بين كل الأطراف مع إسرائيل، ولكنها الأن فضحت نفسها، بأن دورها الجديد يتنافى مع ما ادعته في السابق.

    وتابع "مشروع قرار الجولان السوري المحتل، حظى بتأييد أغلب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، الذين أيدوا الموقف السوري وحق الدولة السورية في الجولان المحتل، ولكن الولايات المتحدة صوتت بالسلب على القرار، وهو ما يضعها بشكل مباشر في خانة واحدة مع إسرائيل، ويسقط كل حقوقها في رعاية أي مفاوضات للسلم محتملة في المستقبل القريب أو البعيد".

    وأوضح السياسي السوري، أن الدور الأمريكي في عهد الرئيس دونالد ترامب، لم يتبدل كثيرا عما كان قبلها، ولكنه أصبح أكثر وضوحا، فالولايات المتحدة تنحاز دائما لإسرائيل، ولكنها لا تتخذ من الخطوات إلا ما يكون ضروريا دعما لهذا الانحياز، بحيث تحافظ على دورها كوسيط في عملية السلام في الشرق الأوسط، ولكنها الأن تخرج طواعية عن هذا الدور، وبإجراءات سياسية ودبلوماسية واضحة.

    وأردف "لا ننسى ادعاء الولايات المتحدة رعاية عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على مدار سنوات طويلة مضت، وتعطيل الرؤساء الأمريكيين السابقين لقرار من الكونغرس بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس، ولكن ترامب كان أول من نفذ القرار، واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بل ويحاول فرض صفقة القرن دعما لإسرائيل في مواجهة الوطن العربي كله".

    وأشاد الأمين العام المساعد لاتحاد القوى السورية سعد القصير، بتصريحات السفير بشار الجعفري، مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، والتي أكد فيها على أن الجولان سورية، وسوف تستعيدها سوريا سواء بالسلم أو بالحرب، مؤكدا أن مثل هذه المواقف هي ما يؤكد على قوة وصلابة الموقف السوري، وتمسكنا ببلادنا كاملة، ورفض أي مخطط للتمزيق والتقسيم.

    واعتبر مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، أمس الجمعة، أن تصويت الأغلبية الساحقة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لمصلحة مشروع القرار حول الجولان السوري المحتل، رسالة واضحة لإسرائيل.

    وقال، خلال اجتماع للجنة الرابعة بالأمم المتحدة: "تصويت الأغلبية الساحقة لصالح مشروع القرار حول الجولان السوري المحتل، رسالة واضحة لإسرائيل بأن احتلالها للجولان مرفوض وينتهك أحكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي"، مضيفا "أبناء الجولان السوري المحتل أفشلوا كل محاولات المحتل الإسرائيلي لتهويد الجولان/ وآخرها إفشالهم ما تسمى انتخابات المجالس المحلية في الثلاثين من الشهر الماضي".

    وتابع الدبلوماسي السوري: "التصويت الأمريكي السلبي على مشروع قرار الجولان السوري المحتل الذي صوتت لمصلحته أغلبية الدول يرسل رسالة واضحة إلى العالم بانتهاء الدور الذي تدعيه واشنطن بأنها راعية لعملية السلام في الشرق الأوسط". مشددا على أن "الجولان أرض سورية وسنستعيده سلما أو حربا".

    وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة بسيادة سوريا على الجولان المحتل واعتبار كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي فيه باطلة ولاغية. ووافق على مشروع القرار 151 دولة بينما اعترضت عليه الولايات المتحدة وإسرائيل فقط وامتنعت 14 دولة عن التصويت.

    يذكر أنه في الرابع عشر من كانون الأول/ديسمبر 1981، اتخذت إسرائيل قرارا بضم الجولان وتطبيق القانون الإسرائيلي عليه. وأصدر مجلس الأمن الدولي، بعد 3 أيام من الإجراء الإسرائيلي، القرار /497 / الذي يرفض الإجراء الإسرائيلي جملة وتفصيلا ويؤكد أن جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية لتغيير طابع الجولان السوري ملغاة وباطلة.

    انظر أيضا:

    الجعفري: الجولان أرض سورية وسنستعيده سلما أو حربا
    الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة ولاغية
    أمريكا تقرر التصويت ضد قرار أممي بشأن الجولان
    مسؤول بالحكومة السورية: الجولان عائد حتما إلى حضن الوطن الأم سوريا
    لحود يوجه رسالة تقدير واحترام لأهالي الجولان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الأمم المتحدة, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, بشار الجعفري, الجولان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik