09:18 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    مشهد يطل على الكاتدرائية الأرثوذكسية اليونانية سانت جورج بساحة ليتوال (النجمة) في مدينة بيروت

    أنباء وشائعات قرار السفير السعودي بشأن أجراس الكنائس يثير الرأي العام في لبنان

    © Sputnik . Ekaterina Chesnokova
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    انتشرت أنباء وشائعات تداولتها وسائل إعلام لبنانية عن أن السفير السعودي في لبنان، وليد بخاري، أعطى أمرا بمنع قرع أجراس الكنائس المتواجدة بالقرب من السفارة السعودية في بيروت.

    ونقل موقع " Tayyar.org" اللبناني التابع للتيار الوطني الحر، عن أن وسائل إعلام لبنانية تداولت خبرا عن قيام السفير السعودي بلبنان، وليد البخاري، بمنع قرع أجراس الكنائس قرب السفارة السعودية في بيروت.

    وأثار الموضوع جدلا كبيرا في الأوساط اللبنانية التي انتقدت السفير السعودي وقراره إزاء الكنائس، كما اعتبر بعضهم أنها مس مباشر بحقوق الأديان والطوائف وبالحريات الدينية التي يكفلها الدستور اللبناني الذي لا يمنع من ممارسة الطقوس والشعائر الدينية.

    ومع توسع الحملة قامت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية بإصدار بيان وضحت فيه الحقيقة، وجاء في البيان التالي: "يهم وزارة الخارجية والمغتربين أن توضح أنه بناء على اتصال أجرته مع سعادة السفير السعودي وليد البخاري نفى جملة وتفصيلا الخبر، معتبراً أنه تضليل إعلامي. وتؤكد وزارة الخارجية والمغتربين على الحريات الدينية كافة وعلى حق الديانات بممارسة شعائرها الدينية بكل حرية، وذلك بحسب الدستور اللبناني، كما تنبّه وسائل الإعلام توخّي الدقّة والمهنية قبل نشر أي خبر".

    انظر أيضا:

    الحريري من بيت السفير السعودي: هذا ما تريده المملكة من لبنان
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik