16:13 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل

    رد "عنيف" من أمير سعودي على تقرير "CIA" ضد ابن سلمان

    © AP Photo / Kamran Jebreili
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 55

    كذب رئيس المخابرات السعودية السابق، تركي الفيصل، التقارير التي ادعت أن المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أمر بقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي.

    وقال الأمير تركي الفيصل، في حوار مع وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، أن "وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ليست أفضل مقياس للتقارير الاستخباراتية الموثوقة حول العالم".

    وأوضح الأمير السعودي أنهم "نشروا تقارير خاطئة في وقت سابق… المخابرات أخطأت من قبل. فخلال غزو العراق، ظهرت تأكيدات من وزير الخارجية آن ذلك كولين بأول والمخابرات الأمريكية صدقته بشكل أعمى، بأن تقارير تصنيع الأسلحة الكيميائية بالعراق كانت كاذبة تماما".

    وكانت وسائل إعلام أمريكية قالت إن وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي أيه" خلصت إلى أنّ ولي العهد السعودي هو من أمر بقتل الصحفي، جمال خاشقجي، الذي اختفى في قنصلية بلاده في إسطنبول.

    وقالت مصادر مقربة من الوكالة إن "سي آي أيه" فحصت الأدلة التي بحوزتها بشأن القضية فحصا دقيقا.

    ولم يصل المحققون إلى "دليل صارخ" على ضلوع ولي العهد السعودي في عملية القتل، ولكنهم يعتقدون أن مثل هذه العملية لابد أنها تمت بموافقته.

    ونفت السعودية هذه الادعاءات، وقالت إن ولي العهد لم يكن على علم بأي شيء في هذه القضية.

    وتقول الرياض إن الصحفي قتل على يد مجموعة "خالفت تعليمات القيادة".

    وقتل خاشقجي يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول بعدما دخل قنصلية بلاده في اسطنبول، ولا تزال جثته مختفية.

    وتؤكد تركيا أن الأمر بالقتل جاء من قيادات عليا في السعودية.

    وتقول صحيفة "واشنطن بوست"، التي كان خاشقجي يكتب فيها، إن تحقيق سي آي أيه مبني على اتصال هاتفي أجراه خالد بن سلمان، شقيق ولي العهد، وسفير السعودية في واشنطن.

    ولكن السفارة السعودية في واشنطن نفت أن يكون خالد بن سلمان تحدث مع خاشقجي بشأن ذهابه إلى تركيا.

    ولم يعلق البيت الأبيض ولا وزارة الخارجية الأمريكية على تقرير سي آي أيه، حتى الآن، ولكن المصادر تقول إن الوكالة أطلعتهما على النتائج التي توصل إليها المحققون.

    ويعتقد أيضا أن سي آي أيه فحصت اتصالا هاتفيا تلقاه أحد مساعدي ولي العهد من المجموعة التي قتلت خاشقجي.

    ونقلت وسائل الإعلام الأمريكة عن مصادر قريبة من سي آي أيه أن المحققين لم يعثروا على أي دليل يربط ولي العهد مباشرة بعملية القتل، ولكنهم يعتقدون أن مثل هذه العملية لا بد أنها تمت بموافقته.

    وخلص المحققون حسب واشنطن بوست إلى أنه "يستحيل أن تكون هذه العملية تمت دون علمه بها أو ضلوعه فيها".

    بينما قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لم تحمل ولي العهد السعودي، مسؤولية إعطاء الأمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

    وعند السؤال بشأن تقييم سي آي أيه، قال ترامب للصحفيين: "لم يستنتجوا".

    وأضاف: "لديهم بعض الاعتقادات بوجود طرق معينة (بشأن القضية). التقرير لدي، إنهم لم يستنتجوا، أنا لا أعلم ما إذا كان في مقدور شخص ما أن يستنتج أن ولي العهد هو من فعلها".

    انظر أيضا:

    تركي الفيصل: السعودية ستجيب على سؤال "أين جثة خاشقجي" (فيديو)
    تركي الفيصل: السعودية لن تقبل بتحقيق دولي في قضية مقتل خاشقجي (فيديو)
    تركي الفيصل يكشف متى بدأت علاقة خاشقجي بالاستخبارات السعودية وكيف انتهت
    تركي الفيصل يتحدث عن احتمالية تغيير ولي العهد السعودي
    الأمير السعودي تركي الفيصل يكشف سبب ظهوره مع رئيس الموساد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, مقتل خاشقجي, المخابرات الأمريكية, الأمير تركي الفيصل, السعودية, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik