22:42 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    مفاعل-نووي

    خبير: النووي السلمي يسرع عجلة التنمية السعودية

    © Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    يرى المتخصصون أن الطاقة النووية السلمية مطلب الدول لاتسامها بمزايا إيجابية متنوعة، وانخفاض تكلفة إنشائها وتشغيلها وفقا للاتفاقات الدولية، كافة الدول تسابق الزمن لإنشاء مفاعلات نووية سلمية، وإقامة شراكات مع الدول المتقدمة في استخدام الطاقة النووية.

    من هنا يقول الباحث والمتخصص في مجال الطاقة المتجددة السعودي، سعيد الشهراني:" إن سعي الدول الحثيث لإنشاء الطاقة النووية السلمية، هو نتائج الدراسات التي أثبتت تعدد المزايا الإيجابية في استخدام الطاقة النووية السلمية، من أبرزها انخفاض قيمة إنشاء المحطات النووية وتشغيلها، مقابل استخدام البترول والغاز الطبيعي، والفحم، في إنتاج الكهرباء، ومياه التحلية.

    ويضيف الشهراني خلال حديثة لـ"سبوتنيك" أن السعودية قامت بإنشاء مشروع نووي، ودشنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 5 نوفمبر 2018، وهو مشروع مفاعل منخفض الطاقة للبحوث النووية، والذي يعد أول مفاعل بحوث نووية في السعودية.

    ويؤكد الشهراني أن سعي السعودية في تنويع مصادر الدخل، وتقليل الاعتماد على النفط، وارتفاع قيمة الإيرادات غير النفطية البالغة قرابة 53.3 مليار دولار، إضافة لامتلاكها مقومات النجاح، وسعيها في تنفيذ رؤية 2030، أحد العوامل لإنشاء أول مفاعل بحوث نووية في المملكة، ولخلق فرص وظيفية للمواطنين، وإيجاد سوق اقتصادي بناء غير معتمد على النفط، ويسرع سير عجلة التنمية بشكل أسرع.

    وأوضح الشهراني أن السعودية ستراعي خلال تطبيقها للطاقة معايير الأمان والسلامة والوضوح، وفقا للممارسات والمعاهدات والاتفاقات الدولية، التي تشرع استخدام الطاقة النووية، بهدف حماية المجتمع الدولي، التي تمنع استخدام الطاقة النووية بطريقة تهدد البشر، وأشار الشهراني إلى تشريع السعودية أنظمة وقوانين المسؤولية المدنية عن الأضرار النووية، تتماشى مع نظام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتمنع انتشار الأسلحة النووية، ويحقق الأمن النووي، ويمكن السعودية من أن تستفيد من ثرواتها الطبيعية خلال استخدام الطاقة النووية السلمية.

    ولفت الشهراني إلى أن استخدام الطاقة النووية من الممكن تشغيلها عدة مجالات متنوعة كتوليد الكهرباء، وتحلية المياه، والزراعة، ومن الممكن الاستفادة منها في عملية استخراج النفط والغاز.

    وأوضح المختص في الطاقة أن السعودية تملك كوادر وطنية مؤهلة في مجال الطاقة النووية اكاديميا، إضافة إلى استمرار الإقبال الكبير لدى الطلبة السعوديين على دراسة التخصصات العلمية مثل الفيزياء الذرية، والكيمياء، والهندسة.

    وعن الاستثمار في مجال الطاقة النووية أكد الشهراني أن السعودية حرصت على الاستثمار في الطاقة النووية والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في استخدام الطاقة النووية، وقامت بإيجاد تعاون روسي سعودي في مجال الطاقة النووية، وأبرمت اتفاقية مع روسيا في 5 أكتوبر/تشرين الثاني 2017، وتعد اتفاقية دولية ورسمية بين البلدين، وقعت في العاصمة السعودية الرياض من قبل شركة "روس آتوم"، الحكومية الروسية للطاقة النووية، ووزارة الطاقة السعودية لبرنامج تعاون في مجال استخدام الطاقة النووية، بهدف التعاون في استخدام للطاقة النووية السلمية، ومفاعلات الطاقة الصغيرة والمتوسطة التي يمكن استخدامها لتوليد الطاقة، وتحلية مياه البحر، وتدريب العاملين في البرنامج النووي الوطني للمملكة، وتطوير البنية التحتية النووية، وتقييم مستقبل بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية على أراضي المملكة على أساس مفاعل أبحاث روسي التصميم.

    انظر أيضا:

    السعودية تقتحم المجال النووي ببرنامج استكشافي لليورانيوم وبناء مفاعلين
    خطوط حمراء على السعودية... شروط إسرائيل لتنفيذ المملكة مشروعها النووي
    بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي… السعودية تتخذ خطوة جريئة تنذر بنهاية منظمة عالمية
    مجلة: بعد قرار ترامب بشأن إيران... اتفاق السعودية "النووي" في خطر
    الكلمات الدلالية:
    بناء مفاعل نووي, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik