19:28 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    محمد علي الحوثي

    الحوثي: أي تصعيد للتحالف إفشال للمبعوث وإهانة لجهود السلام

    © AP Photo / Hani Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اعتبر رئيس اللجنة الثورية العليا في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، قيام التحالف العربي بأي تصعيد بعد مغادرة المبعوث الأممي صنعاء، إفشال لجهوده في إحلال السلام باليمن.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال الحوثي في تغريدة على "تويتر": "أي تصعيد بعد مغادرة المبعوث للعاصمة صنعاء وحمله رسائل السلام، فهو دليل فوضوية متهورة للأنظمة التي تدير عدوانها على الجمهورية اليمنية المستقلة".

    وأضاف: "أعتقد أنها ستمثل إهانة للجهود المبذولة في هذا الصعيد وبادرة لإفشال المبعوث الذي حدد أمام الوفد الوطني موقفه. وستؤكد المؤكد برفضهم للسلام".

    وتقود السعودية تحالفا عسكريا ينفذ منذ 26 آذار/مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي؛ لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله "الحوثيين في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.

    وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

    وكان من المقرر أن تجري جولة مشاورات بين الأطراف اليمنية في جنيف، أوائل أيلول/سبتمبر الماضي، إلا أن وفد جماعة "أنصار الله" لم يتمكن من الوصول، واتهمت الجماعة التحالف العربي بقيادة السعودية بعرقلتهم، من خلال عدم التصريح لطائرة عُمانية بنقل الوفد وجرحى وعالقين على متنها، وهو ما نفته الحكومة اليمنية على لسان وزير إعلامها.

    ويسعى غريفيث لعقد جولة جديدة من المشاورات بين الأطراف اليمنية في السويد التي أعربت وزيرة خارجيتها مارغو والستروم، بوقت سابق من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، عن استعداد بلادها لاستضافة تلك المشاورات.

    انظر أيضا:

    الحوثي: موقفنا من السلام صار واضحا
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, السعودية, الحوثي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik