02:30 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    قسد تتقدم بمحيط جرابلس قبل معركتها.. وتحصل على مفتاح الرقة من أبواب منبج

    خبير عسكري: أمريكا أرادت دعم "قسد" ضد "داعش" فقتلت مدنيين سوريين

    sputnik
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قال الخبير العسكري السوري، العميد مرعي حمدان، إن طائرات التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا في سوريا، أرادت أن تقدم دعما لقوات سوريا الديمقراطية، فكانت النتيجة مقتل مدنيين أبرياء نتيجة غاراتها الجوية.

    وأضاف حمدان، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم الأربعاء، أن قوات التحالف الدولي تحاول أن تسد الفجوة الكبيرة بين قدرات "قوات سوريا الديمقراطية" ومقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي في دير الزور، عبر تقديم دعم لوجستي وتسليحي، ولكن الدواعش ما زالوا قادرين على توجيه ضربات قوية لـ"قسد".

    وتابع "الأمريكان وحلفاؤهم يحاولون مساندة قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي، من خلال تقديم معدات حديثة وأسلحة وعربات ومدرعات، ولكن تحركات تنظيم داعش في المنطقة تنم عن دراية كاملة بما يتحركون فيه وخلاله، وكل هذا الدعم الهدف الرئيسي منه إظهار أنه ليست هناك حاجة إلى قوات الجيش العربي السوري هناك".

    ولفت الخبير العسكري والاستراتيجي إلى أهمية تواجد الجيش العربي السوري في كافة مناطق النزاع، أو على الأقل التحرك في ظله، وذلك لسببين، الأول هو الخبرة الكبيرة والطويلة التي يمتلكها الجيش السوري من نزاعاته ومعاركه المختلفة مع تنظيم "داعش" الإرهابي، والثاني هو امتلاكه تسليحا أفضل، وخاصة بعد دخول الروس في ملحمة تسليحه منذ فترة ليست بالكبيرة.

    وأوضح العميد مرعي حمدان، أن سقوط 92 قتيلا من صفوف "قوات سوريا الديمقراطية" خلال المعارك مع تنظيم "داعش" الإرهابي، يشير إلى عدم جاهزية هذه القوات لإدارة معركة كبيرة وطويلة ومفتوحة مع الدواعش، حتى وإن كانت عناصر الجيش الكردي المدعومة من قوات التحالف الذي تقوده أمريكا، مزودة بأحدث الأسلحة والمعدات.

    وعن استهداف المدنيين، أكد حمدان على ضرورة أن تنتبه قوات التحالف إلى أن دعمها لأي طرف، في المعارك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، لا يجب أن يمر على حساب أرواح أبناء الشعب السوري من المدنيين، ممن لا علاقة لهم بالمعارك التي تدور بجانبهم، وليسوا متورطين فيها بأي شكل من الأشكال.

    وقتل عشرات من مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في معارك شنها تنظيم "داعش" الإرهابي شرق الفرات في ريف دير الزور الشرقي، حيث ذكرت صحيفة "الوطن" السورية أن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكيا تكبدت الكثير من الخسائر في صفوفها نتيجة المعارك التي تخوضها ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في آخر معاقله شرقي البلاد على الحدود مع العراق.

    وقالت مصادر معارضة إن "قوات التحالف الدولي" زودت "قسد" بقافلة مساعدات عسكرية لتقديم الدعم لها في مواجهتها مع "داعش" وقد وصلت إلى محافظة الحسكة عبر معبر "سيمالكا" قادمة من إقليم كردستان العراق.

    وتتضمن هذه القافلة أكثر من 100 شاحنة تحمل على متنها معدات عسكرية ولوجستية وسيارات دفع رباعي إضافة إلى شاحنات محملة بالوقود وأخرى تحمل برادات مغلقة اتجهت من الطريق الدولي إلى مناطق سيطرة "قسد" في الحسكة.

    ونقل موقع "دمشق الآن" عن مصادر معارضة أن أعداد القتلى من "قسد" وصلت إلى 92 قتيلا بسبب المعارك مع تنظيم "داعش" الإرهابي الذي كثف عملياته ضد قوات "قسد" في الآونة الأخير في ريف دير الزور الشرقي.

    كما نقلت مصادر عن الأهالي المتواجدين في دير الزور قيام طيران "التحالف الدولي" بارتكاب مجزرة جديدة راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتلى وجرحى ومفقودين حيث بيّن الأهالي أن طيران التحالف قصف منازل المدنيين في قرية أبو الحسن التابعة لمدينة هجين مسبباً خراباً ودماراً كبيراً وأن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع نتيجة بقاء العديد تحت الأنقاض وصعوبة الوصول إليهم لإنقاذهم.

    يذكر أن الخارجية السورية راسلت الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي عدة مرات مطالبة إياهم بـ"التحرك الفوري لإيقاف الانتهاكات والمجازر التي يرتكبها طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن بحق المدنيين الأبرياء".

    انظر أيضا:

    "قسد": الجيش السوري يحضر لاستعادة آبار نفط والتحالف الأمريكي لن يسمح
    مظاهرات في الرقة تطالب بخروج "قسد"... ومناشدات للجيش السوري بدخولها (فيديو)
    مقتل العشرات من "قسد" شرق الفرات في ريف دير الزور
    تجنبا لهجوم تركي... عشائر تقترح على "قسد" تسليم الحدود للجيش السوري
    البنتاغون: واشنطن على اتصال مع أنقرة و"قسد" لتهدئة الأوضاع شمال شرقي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, التحالف الدولي ضد داعش, قوات سوريا الديمقراطية, الجيش السوري, داعش, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik