09:22 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    محكمة

    الإعدام لمدان نفذ عملا إرهابيا في وسط العراق

    © Fotolia / WavebreakMediaMicro
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قضت محكمة عراقية، اليوم الخميس 29 تشرين الثاني/نوفمبر، بالإعدام شنقا بحق إرهابي نفذ تفجيرا مزدوجا داخل سوق للخضار، في محافظة كربلاء وسط البلاد، وأسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 40 شخصا.

    وأعلن مجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه، اليوم، أن محكمة جنايات كربلاء، قضت بالإعدام شنقا حتى الموت بحق إرهابي فجر سيارتين مفخختين داخل "علوة" لبيع الخضراوات في قضاء الهندية (طويريج) منطقة فريحة عام 2012K وأدت إلى مقتل 7 مواطنين وإصابة اثنين وثلاثين آخرين".

    وأكد المركز الإعلامي لمجلس القضاء، أن "المدان اعترف بتفجير السيارتين الأولى نوع كيا "سيفيا" بيضاء اللون، والثانية دايو اسبيرو حمراء اللون".

    وأشار مجلس القضاء الأعلى العراقي إلى أن "المحكمة أصدرت حكمها استنادا لأحكام المادة الرابعة/ 1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005".

    وخلال الشهر الماضي، أعلن الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان حصلت مراسلتنا على نسخة منه، أن محكمة الجنايات المركزية في الرصافة، أصدرت حكما بالإعدام شنقا على مدان كان يعمل مدربا لمقاتلي "داعش" الإرهابي.

    وقال بيرقدار: "المحكمة الجنائية المركزية في الرصافة أصدرت حكما بالإعدام ضد مدان كان جنديا في الجيش العراقي قبل سيطرة "داعش" على مدينة الموصل "مركز نينوى، شمالي بغداد"، ثم عمل مصدر معلومات للتنظيم الإرهابي، وتدرج إلى مدرب للدواعش".

    وأكد بيرقدار: "المدان اعترف في التحقيق الابتدائي والقضائي بعمله جندي قبل سقوط الموصل ومن ثم انضمامه للتنظيم كمصدر".

    ونوه بيرقدار إلى أن المدان اشترك في معارك سقوط الموصل وكان واجبه السيطرة على الأسلحة والمعدات المتروكة من قبل الأجهزة الأمنية وتسليمها لعناصر التنظيم.

    وأكمل، أن المدان عمل في مجال تدريب مقاتلي "داعش" ومن ثم نسب إلى المفارز القتالية وساهم في نقل الأسلحة والمتفجرات إلى بيجي: (شمالي محافظة صلاح الدين، شمال بغداد)، والحويجة "جنوب غربي كركوك، شمال البلاد"، واشترك في القتال ضد القوات الأمنية عند معارك الحرير.

    وقضت المحكمة الجنائية المركزية، الأربعاء 3 أكتوبر الماضي، بالإعدام على متهم قام بتفجير مرقد الإمام زين العابدين في نينوى بالاشتراك مع متهمين مفرقة قضاياهم.

    وأصدرت محكمة جنايات الكرخ العراقية، يوم الأربعاء 19 أيلول/ سبتمبر 2018،  حكما بإعدام نائب زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي.

    وحينها صرح الناطق بإسم مجلس القضاء، في بيان تلقته "سبوتنيك"، بإن "محكمة جنايات الكرخ أنهت النظر في قضايا المدان الإرهابي إسماعيل العيثاوي"، لافتا إلى أن "الأخير شغل مناصب عديدة في تنظيم "داعش" الإرهابي منها مسؤول لجنة الإفتاء وعضوا في اللجنة المفوضة والمكلف بوضع مناهج دراسية للتنظيم".

    يذكر أن المحاكم العراقية تصدر بشكل مستمر أحكاما بالإعدام ضد متهمين بقضايا إرهابية وجنائية.

    انظر أيضا:

    محكمة عراقية تباشر التحقيق بحادثة تلف 7 مليارات دينار
    محكمة عراقية تعاقب بالسجن المؤبد 4 أشخاص عملوا في شرطة "داعش"
    محكمة عراقية تقضي بإعدام نائب البغدادي
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik