01:11 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    علم مصر

    سعيا للتنمية والازدهار الاقتصادي... دولة عربية تطلب من مصر خبرتها

    © flickr.com/ John McCabe
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    كشف طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، عن رغبة دولة الصومال في طرح أول مزايدة عالمية للبحث عن البترول العام المقبل.

    وتزداد فرص اكتشاف حقول نفطية في الصومال، كونها تمتلك أطول ساحل في أفريقيا، كما أنها طلبت الاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال.

    ووفقا لصحيفة "الشرق الأوسط"، قال الملا خلال استقباله عبد الرشيد محمد، وزير البترول والثروة المعدنية الصومالي: "الوزير الصومالي أكد على حاجة بلاده الملحة للاستفادة من الخبرات المصرية في مجال البترول والتعدين، وكيفية طرح المزايدات العالمية للبحث عن البترول".

    وأكمل الملا "الصومال ترغب في طرح أول مزايدة العام القادم".

    وأضاف "هناك احتمالات جيدة لاكتشاف حقول نفطية بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركات البترولية المصرية في أنشطة البحث والاستكشاف، وتنفيذ المشروعات البترولية، والحاجة الملحة لتدريب الكوادر الصومالية في مراكز التدريب المصرية، لتنمية وتأهيل مهاراتهم".

    وأكد الملا على أن مصر سيكون لها دور رئيسي في تنمية الثروات الطبيعية الصومالية، بما سيحقق مردودا مهما في المساهمة في تنمية الصومال، وبما يعود بالنفع على الشعب الصومالي الذي عانى طويلا ويلات الحرب الأهلية، التي أثرت بالسلب والتدهور على اقتصاد البلاد.

    وأشار الملا إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع يضم مسؤولي البلدين، لبحث مجالات التعاون في قطاعي البترول والتعدين، والبدء في اتخاذ الإجراءات التنفيذية لتفعيل أوجه التعاون، وتقديم كافة أوجه الدعم اللازمة لهذا القطاع، ليصبح عنصرا رئيسيا لاقتصادها، الأمر الذي يشكل أملا بالنسبة لمستقبل الصومال.

    وشدد الملا على دعم مصر لدول القارة الأفريقية، في إطار ثوابت السياسة المصرية، وتعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات، لتحقيق المصالح المشتركة للشعوب الأفريقية.

    انظر أيضا:

    لأول مرة في مصر... انطلاق أول معرض دولي للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيديكس"
    سياسي: التوأمة سر صلابة العلاقات بين مصر والسعودية رغم تغير القيادات
    مصر... كشف أثري جديد بدهشور (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الصومال, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik