05:19 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ظهرت تفاصيل جديدة حول العملية الفاشلة للمجموعة "الإسرائيلية" شرقي خان يونس، التي قُتل خلالها ضابط "إسرائيلي" وأصيب آخر بجروح خطيرة قبل أسابيع.

    ووفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، فالمعلومات الجديدة مصدرها المقابلات التي كانت تجريها كتائب "القسام" والأجهزة الأمنية مع سكان منطقة وقوع الحدث شرقي خان يونس.

    وذكرت الصحيفة أن "مجموعة الضباط "الإسرائيليين" دخلوا قطاع غزة تحت غطاء أطباء يعملون في إحدى المنظمات الخيرية، حيث استخدموا بطاقات هوية أقرب إلى الحقيقية من شدة إتقان تزويرها، لسكان من قطاع غزة، لكن الأجهزة الأمنية حينما استوقفت سيارتهم لاستجوابهم عند أحد الحواجز اشتبهت بهم بسبب لهجتهم، وتم توقيف السيارة على الحاجز واستدعاء قائد القسام في تلك المنطقة نور بركة للحاجز حيث قرر نقلهم  للتحقيق.

    وأوضحت الصحيفة أنه وخلال التحقيق المبدئي من الشهيد "نور بركة" اشتبه في القوة "الإسرائيلية" لأنه يعلم الأسرة التي ادعى أفراد القوة "الإسرائيلية" بأنهم جاؤوا لمساعدتها، فقام نور بركة بالاتصال بأسرة تلك المرأة وردوا عليه قائلين له بأنها متوفاة.

    حينها أطلق عناصر القوة "الإسرائيلية" النار، وقالت الصحيفة إن مهمة القوة "الإسرائيلية" كانت تغير معدات تنصت تم زرعها في الماضي داخل قطاع غزة.

    انظر أيضا:

    بسبب فلسطين... الصحفي الأمريكي يرد على قرار فصله من شبكة "سي إن إن"
    "سي إن إن" تفصل صحفيا دعم فلسطين في الأمم المتحدة
    الدول العربية تتمسك بعدم التطبيع مع إسرائيل إلا بعد قيام دولة فلسطين
    فلسطين: أمريكا تفشل تحرك مجلس الأمن حيال غزة... والمجلس رهينة لديها
    السعودية ترسل 60 مليون دولار إلى فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, أحداث غزة, حركة حماس, الجيش الإسرائيلي, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook