09:19 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث

    قبل بدء المفاوضات... المبعوث الأممي يزف بشرى سارة لليمنيين بشأن الحديدة

    © REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50

    أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن اعتقاده بأن محادثات السلام اليمنية، المقررة اليوم الخميس في السويد، سوف تأتي بأنباء سارة لسكان محافظة الحديدة الاستراتيجية غربي البلاد، والتي تواجه شبح المجاعة بحسب الأمم المتحدة.

    وكتب غريفيث، في مقال بصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نشرته اليوم: "أؤمن بأن لقاء الأسبوع الجاري في السويد بإمكانه جلب أنباء سارة للحديدة وللشعب اليمني"، مضيفا أن "الحديدة كانت نقطة بارزة في الحرب…وانخفض تعداد سكانها إلى 150.000 بفعل القتال العنيف". وتابع: "يقوم برنامج الغذاء التابع للأمم المتحدة كل شهر بإيصال مساعدات لثمانية ملايين شخص، ولكن زملائي يتأهبون لشبح المجاعة حيث يعجز الملايين من اليمنيين عن شراء الطعام حتى مع توفره".

    وتابع المبعوث الأممي: "عملنا على التوصل لاتفاق عن طريق التفاوض لتجنيب المدينة ومينائها خطر الدمار، وضمان التشغيل الكامل للميناء"، موضحا أن "التوصل لمثل ذلك الاتفاق سينقذ المنفذ الإنساني الرئيسي من الدمار أو التعطيل، وبالتالي إبعاد شبح المجاعة المحدق".

    وأعلن التحالف العربي، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، استئناف عملياته للسيطرة على مدينة الحديدة وميناؤها الشهير والتي تمثل أهمية استراتيجية كبيرة لليمن. 

    وكان غريفيث أعلن، أمس الأربعاء، انطلاق محادثات السلام بين الحكومة اليمنية والحوثيين في السويد، بدءا من اليوم الخميس.

    انظر أيضا:

    رئيس اتحاد الإعلاميين في صنعاء يوضح أسباب قبول السعودية مشاورات السويد
    رئيس وفد "أنصار الله" يغادر إلى السويد على متن طائرة عمانية
    مسؤول: المشاورات اليمنية في السويد تمتد من 7 إلى 14 ديسمبر الجاري
    مفاوضات السويد هل تأتي بحل سياسي لأزمة اليمن مع بوادر حسن النوايا؟
    طائرة كويتية تصل إلى صنعاء لنقل الوفد التفاوضي والمبعوث الأممي إلى السويد
    وفد صنعاء يغادر إلى السويد للمشاورات برفقة المبعوث الأممي
    الكلمات الدلالية:
    معركة الحديدة, التحالف العربي يحرر الحديدة, ميناء الحديدة, مفاوضات اليمن, محادثات السلام, أخبار اليمن, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الحرب في اليمن, أزمة إنسانية في اليمن, حكومة هادي, الحكومة اليمنية, أنصار الله, الأمم المتحدة, مارتن غريفت, صنعاء, السويد, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik