01:11 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة دمشقية لولادة السيد المسيح

    بالفيديو... أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة "دمشقية" لولادة السيد المسيح

    © Sputnik . Bassem Haddad
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    في قلب دمشق، في كنيسة القديس الياس الغيور، أثمرت جهود مجموعة من شبّان مراسم الكنيسة ولشهرين من العمل المتواصل، بإبداع أكبر مغارة لميلاد الطفل يسوع، في العاصمة السورية لهذه السنة.

    كاميرا "سبوتنيك" جالت في المغارة وشاركت زوارها فرحة الميلاد الذين بدأوا باكرا بتزيين شوارع دمشق وأخواتها من المدن السورية هذه السنة، في جو من الأمان لطالما تاق إليه السوريون.

    وفي مغارة "بيت لحم" الدمشقية، تعيش أجواء الميلاد وبهجته داخل المغارة، مع "المجوس ملوك المشرق"، وهم يسعون لتقديم الهدايا للمولود "ملك الملوك"، ومع الخراف التي أشفقت على الطفل الذي نبذته القلوب القاسية ليولد في مغارة متواضعة، فراحت تدفئه بأنفاسها.

    أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة دمشقية لولادة السيد المسيح
    © Sputnik . Bassem Haddad
    أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة "دمشقية" لولادة السيد المسيح

    "أكبر مغارة" تقليد بات سنويا منذ عام 2004، والمساحة المخصصة لها والتي زادت على الـ 400 متر في بعض السنوات، اختصرت هذه السنة إلى مئتي متر، وهي بالرغم من تواضعها، إلا أنها كافية لاتساع هذا الكم الهائل من الحب والفرح والبشرى، ولتستقبل يوميا مئات الزوار والمؤمنين من مختلف الأديان، الذين يأتون ليشاهدوا روعة التصميم، وليحيوا الطفل المولود في قرية "بيت لحم" مع المعذبين والفقراء والمحتاجين، حيث الأرض بساطه وحضن السيدة "العذراء" ولهاث الحيوانات دفؤه، ولتذكرهم بالسلام العلوي الذي أتى به "يسوع" ليمتلؤوا به، فيتجهون لمساعدة كل محتاج وكل مجروح في هذا العالم، ليعيشوا جوهر الميلاد.

    الكلمات الدلالية:
    مغارة, أعياد الميلاد, سوريا, دمشق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik