14:25 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف

    الدفاع الروسية: بعض البيانات الأمريكية تتزامن مع توريد المواد الكيميائية للمسلحين في سوريا

    © Sputnik . Ilya Pitalev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن ذروة إمدادات المواد السامة إلى الإرهابيين والخوذ البيض من قبل الاستخبارات الغربية تزامنت مع تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية حول استعدادهم لضرب سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان الوزارة: إن "ذروات هذه الشحنات كانت متزامنة في كل مرة مع التصريحات العشوائية لوزارة الخارجية الأمريكية والمؤسسات الأمريكية الأخرى حول الاستعداد لشن ضربة صاروخية ساحقة على سوريا في حالة استخدام مزعوم لأسلحة كيماوية من قبل الحكومة السورية".

    وأشارت وزارة الدفاع إلى أنها تعتبر "التصريح الهستيري" الصادر عن الخارجية الأمريكية حول "التزوير" المزعوم لاستخدام المواد الكيميائية ضد المدنيين في 24 نوفمبر/تشرين الثاني في حلب "محاولة للضغط على منظمة حظر السلاح الكيميائي لمنع إجراء تحقيق موضوعي".

    هذا وتعاني سوريا، منذ مارس/آذار 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" وجبهة النصرة، واللذان تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

    وتبحث تسوية الأزمة السورية في منصتي أستانا وجنيف، كما استضافت مدينة "سوتشي" الساحلية الروسية، يومي 29-30 يناير/كانون الثاني الماضي، مؤتمر الحوار الوطني السوري، تحت شعار "السلام للشعب السوري"، والذي أصبح الأول منذ بداية الصراع بجمعه مجموعة واسعة من المشاركين على منصة تفاوض واحدة. واختتم المؤتمر بالاتفاق على تشكيل لجنة دستورية.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية تنشر فيديو هبوط "سو-34" في ظروف انعدام الرؤية
    الدفاع الروسية: الوضع في سوريا متوتر لكنه يميل لصالح دمشق
    الدفاع الروسية: جثث القتلى والمصابون في دوما السورية لم يعرضوا حتى الآن
    الدفاع الروسية: العالم يشهد نشوء نظام متعدد المراكز اقتصاديا وسياسيا
    الدفاع الروسية: الإرهابيون استخدموا خلال الهجوم الكيميائي على حلب ألغاما يدوية من عيار 120 ملم
    الكلمات الدلالية:
    سوتشي, الخارجية الأمريكية, روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik