Widgets Magazine
10:05 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد

    دمشق: الميليشيات الكردية في الشمال السوري تصادر حق الأطفال في التعليم

    © AFP 2019 / PHILIPPE DESMAZES
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شن نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد انتقادا لاذعا على تصرفات الفصائل الكردية التي تسيطر على مناطق في الشمال شرقي من سوريا واتهمها بمصادرة حق الأطفال بالتعليم وتمنعهم من الذهاب إلى المدرسة.

    وبحسب "سانا"، أكد المقداد خلال لقائه هنريتا فور المديرة التنفيذية لليونيسيف والوفد المرافق لها اليوم ضرورة عدم السكوت عن الممارسات التي تقوم بها الميليشيات الكردية في شمالي سوريا بما في ذلك مصادرتها لحق آلاف الأطفال في التعليم حيث تمنعهم من الذهاب إلى مدارسهم.

    وأشار المقداد إلى "أهمية رفع الصوت دوليا إزاء الجرائم النكراء التي تقوم بها قوات "التحالف الأمريكي" في شمال شرقي سوريا والتي تستهدف يوميا عشرات النساء والأطفال بدم بارد ودون أي احترام للمواثيق الدولية".

    ونوه المسؤول السوري بأهمية دور اليونيسيف والرسالة النبيلة التي تحملها المنظمة التي تعنى بشؤون الأطفال في كل أنحاء العالم مشيرا إلى "أن أطفال سوريا هم كنز المستقبل والجيل الذي سيعيد تشييد ما دمرته الحرب الإرهابية التي شنت عليها ما يضفي على اهتمام الحكومة السورية بشؤونهم وتعليمهم وصحتهم أهمية استثنائية".

    وكان الرئيس السوري بشار الأسد أكد أنه يوجد أمام القوات الكردية في الشمال السوري خيارين، إما العودة إلى حضن الوطن تحت السيادة السورية، أو سيتم التعامل معهم بالقوة بوجود القوات الأمريكية أو بعدمه.

    وقال الأسد:"سنتعامل معها (قسد) عبر خيارين، الخيار الأول هو أننا بدأنا الآن بفتح الأبواب أمام المفاوضات، لأن غالبية هذه القوات هي من السوريين، ويفترض أنهم يحبون بلدهم، ولا يرغبون بأن يكونوا دمى بيد الأجانب. هذا ما نفترضه، وبالتالي لدينا الأساس نفسه. جميعنا لا نثق بالأمريكيين منذ عقود، ليس بسبب الحرب، بل لأنهم دائما يقولون شيئا ويفعلون عكسه، إنهم يكذبون بشكل يومي، إذن لدينا خيار وحيد وهو أن نعيش مع بعضنا كسوريين وإلى الأبد، هذا هو الخيار الأول. إذا لم يحدث ذلك، سنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة، ليس لدينا أية خيارات أخرى، بوجود الأمريكيين أو بعدم وجودهم".

    يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الكردية المدعومة من الولايات المتحدة تسيطر على أجزاء واسعة من شمالي شرق سوريا، الأمر الذي ترفضه الحكومة السورية وتقول إن وجهتها بعد إدلبستكون شرق الفرات، فيما تهدد تركيا بطرد الفصائل الكردية من المناطق السورية المحاذية للحدود التركية.

    انظر أيضا:

    جيفري: العمل الأمريكي مع "قسد" الكردية مؤقت وتكتيكي في سوريا
    لافروف: واشنطن تحاول اللعب بـ"الورقة الكردية" في سوريا
    هل تهاجم تركيا الفصائل الكردية في الشمال السوري شرق الفرات
    اشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية في شرق الفرات
    اشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية على الحدود السورية
    الكلمات الدلالية:
    شرق الفرات, قوات سوريا الديمقراطية, الحكومة السورية, فيصل المقداد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik