Widgets Magazine
19:08 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ليبيا

    ليبيا: أطراف داخلية وخارجية تحاول أفشال العملية الدستورية في البلاد

    © AFP 2019 / Abdullah Doma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق، شرقي البلاد، مساء الاثنين، إن هناك أطراف داخلية وخارجية تحاول إفشال المجلس ومصادرة إرادة الشعب الليبي بهدف أدخال البلاد في الفوضى وتدميرها.

    وأكد مجلس النواب الليبي في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه أن "مجلس النواب الليبي، انبثق من إرادة الشعب في انتخابات حرة ونزيهة شهد لها العالم عام 2014"، مضيفاً بأن "ما أن تم إعلان نتائج انتخابات مجلس النواب بدأ الانقلاب على صندوق الانتخابات بقوة السلاح واشتعلت العاصمة بالحرب وفتحت صناديق الذخيرة ودفع الكثير من أبناء شعبنا وأعضاء مجلس النواب ثمناً باهظاً بالقتل والخطف وتدمير الممتلكات ونهب الأرزاق والتهجير القصري، لا لشيء سوء ايمناهم بالمسار الديمقراطي ودعمهم له قبل ان يعقد البرلمان الوليد أولى جلساته، ما أدى لانتقال أعضاء المجلس إلى مدينة طبرق التي احتضنتهم وعقدوا أولى جلسات المجلس بها".

    وأوضح مجلس النواب الليبي أن "المجلس بدأ عمله في ظروف في غايةً الصعوبة وسط الحرب والدمار الذي لحق بالعاصمة وعدد من المناطق، إضافةً إلى الحرب على الجماعات الإرهابية في مدينة بنغازي ودرنة، فاُلقيا على كاهل المجلس عبء اجتياز هذه المرحلة الصعبة من تاريخ الوطن في مواجهة أجندات داخلية وخارجية هدفها إفشال المجلس ومصادرة إرادة الشعب الليبي لإدخال بلادنا في الفوضى وعدم استقرارها وتدميرها لصالح أهدافها ومصالحها".

    وأشار البيان إلى أنه "في ظل هذا الظروف استطاع مجلس النواب أن ينجز الكثير من الاستحقاقات الوطنية الهامة المناطة به كان في مقدمتها إقرار انتخاب رئيس للبلاد بشكل مباشر من الشعب والذي حال دون تنفيذه الوضع الأمني آنذاك ، بالإضافة إلى جملة من القوانين والقرارات الهامة في تاريخ البلاد منها إصدار قانون العفو العام وإلغاء قانون العزل السياسي وإصدار قانون مكافحة الإرهاب ودعم المؤسسة العسكرية في مكافحة الإرهاب بجملة من القرارات والقوانين وإصدار مجلس النواب أخيراً لقانون الشرطة وقانون زيادة مرتبات العاملين بقطاع التعليم ، وأخيراً الوفاء بالاستحقاق الدستوري الهام في مسيرة البلاد في بناء دولة المؤسسات والقانون عبر إصدار قانون الاستفتاء على مشروع الدستور الدائم في البلاد وإنجاز التعديل الدستوري العاشر والحادي عشر وغيرها من القرارات والقوانين التي اصدرها المجلس للوفاء بمهامه التشريعية".

    وتابع البيان أن "بعض الأطراف التي لا تريد المضي قدماً في تجاوز هذه المرحلة المؤقتة إلى مرحلة الاستقرار تحاول عرقلة مسار العملية السياسية لإبقاء الوضع على ما هو عليه خاصةً هذه الفترة بعد إنجاز مجلس النواب لقانون الاستفتاء والتعديل الدستوري العاشر والحادي عشر".

    ونوه البيان إلى أن "مجلس النواب سيواصل ما بدأه بصون الأمانة التي حملها له الشعب الليبي والوصول إلى إنجاز استفتاء الشعب الليبي على مشروع الدستور وانتخابات رئاسية وبرلمانية تنهي الانقسام في مؤسسات الدولة".

    ودعا البيان "جميع الأطراف للعمل على الوفاء بهذه الاستحقاقات وتغليب مصلحة الوطن وإعلاء إرادة الشعب الليبي ومصلحته فوق أي اعتبار".

    يذكر أن رئيس مجلس الدولة الأعلى في ليبيا خالد المشري، أعلن اليوم الإثنين في مؤتمر صحفي من العاصمة طرابلس أن التعديلات التي أقرها مجلس النواب على قانون الاستفتاء يشوبه الكثير من العيوب القانونية وبها مخالفات للاتفاق السياسي.

    وأكد المشري على أن مجلس النواب قام بإخراج قانون الاستفتاء ولكن به مخالفات دستورية لا يمكن السكوت عنها، لأن هذا القانون صيغ ووضع بطريقة توجه الناخب إلى رفض الدستور مؤكداً بأن كل الإجراءات المتعلقة بإجراء الاستفتاء متوقفة لحين إعلان البرلمان الإعلان الدستوري.

    انظر أيضا:

    زبيدا: يوليا تيموشينكو طلبت من ليبيا تمويل حملتها الانتخابية للخروج من التبعية الروسية
    موقف سيف الإسلام القذافي من الترشح للرئاسة في ليبيا
    المجلس الأعلى للدولة يؤكد ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا
    مادة دستورية تعرقل تشكيل المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا
    غلق موانئ تصدير النفط الخام في ليبيا... وتراجع الإنتاج 150 ألف برميل يوميا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الأزمة الليبية, بيان, مجلس النواب الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik