Widgets Magazine
14:33 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أطباء بلا حدود

    موسكو تفتح بابا جديدا لعلاج أطفال سوريا المصابين والجرحى

    © Sputnik . Said Tcarnaev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    وصل، مساء أمس الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2018، أول طفل سوري إلى معهد البحوث وعلاج حالات الأطفال المستعجلة في العاصمة الروسية موسكو، إلى قسم معهد علاج كسور وجروح الأطفال المستعجلة والناجمة عن الحروب والكوارث الطبيعية.

    وأصيب الطفل أحمد العيسى عمره 12 عاماً وهو من أهالي حلب وسكان دمشق، بانفجار قذيفة عندما كان يلعب مع رفاقة في الحي الذي يسكنه، ففقد إحدى ساقيه وتعرضت الأخرى لأذية كبيرة تستدعي بترها أيضا، وتم نقل الطفل عيسى إلى موسكو من أجل إنقاذ ساقه الثانية من البتر ومعالجة الساق المبتورة وتعويضها بساق اصطناعية.

    وكان في استقبال الطفل أحمد العيسى مدير مركز المعالجة المستعجلة لكسور وجروح الأطفال الناجمة عن الحروب والكوارث البروفيسور فاليري ميتيش، والفريق المفوض "جنرال مايور" إيغور فيدوروفيتش ممثل لجنة البحث واستقصاء الحقائق في روسيا الاتحادية، وآنا يورفنا كوزنيتسوفا المكلفة لدى إدارة الرئيس بوتين بشؤون حقوق الطفل، ونتاليا ميزنيتسوفا رئيسة صندوق القديس الشهيد فينوفاتيا الإنساني، وعدد من الأطباء المختصين، وقدموا له بعض الهدايا لتخفيف عبء السفر ومشقته عنه.

    موسكو تفتح باب جديد لعلاج أطفال سورية المصابين والجرحى
    © Sputnik .
    موسكو تفتح باب جديد لعلاج أطفال سورية المصابين والجرحى

    وسيعالج الطفل العيسى لمرحلة قد تصل إلى عدة أشهر بعد أن تتم جميع العمليات اللازمة للحفاظ على ساقه من البتر وتركيب ساق إصطناعية مكان المفقودة وسيعود ماشياً على قدميه إلى سوريا في وقت قريب وفق تقديرات الأطباء ووفق ماصرح به البروفيسور فاليري ميتيش مدير المركز وذلك سيظهر بعد أن يقدم الأطباء المختصين تقييما كاملاً لوضعه الصحي.

    مدير مركز المعالجة  المستعجلة لكسور وجروح الأطفال الناجمة عن الحروب والكوارث البروفيسور فاليري ميتيش، والفريق المفوض جنرال مايور إيغور فيدوروفيتش ممثل لجنة البحث وإستقصاء الحقائق في الإتحاد الروسي
    © Sputnik .
    مدير مركز المعالجة المستعجلة لكسور وجروح الأطفال الناجمة عن الحروب والكوارث البروفيسور فاليري ميتيش، والفريق المفوض "جنرال مايور" إيغور فيدوروفيتش ممثل لجنة البحث وإستقصاء الحقائق في الإتحاد الروسي

    وأيضا في حديث خاص لـ"سبوتنيك":

    قال الفريق إيغور فيدروفيتش ممثل لجنة التحقيق في روسيا الاتحادية أنه بعد عدة زيارات إلى سوريا مع فريق من أطباء المعهد وتم توثيق الكثير من الحالات المستعصية لدى الأطفال والتي تحتاج إلى علاج خاص وفق طرق حديثة جداً ودقيقة ونظراً لكثرة الأطفال المصابين والجرحى نتيجة الأحداث تم التوصل إلى وضع برنامج خاص.

    موسكو تفتح باب جديد لعلاج أطفال سورية المصابين والجرحى
    © Sputnik .
    موسكو تفتح باب جديد لعلاج أطفال سورية المصابين والجرحى

    ويعتزم من خلاله الجانب الروسي أن يقوم بإرسال بعثة مقيمة في سوريا لمعالجة الأطفال المصابين والجرحى على أراضي الجمهورية العربية السورية وتعليم وتدريب الأطباء السوريين وإجراء العمليات الصعبة بالإضافة إلى تأمين زيارات رفع تأهيل للأطباء السوريين في هذا المجال في المعهد والمراكز الطبية التابعة له.

    آنا يورفنا كوزنيتسوفا المكلفة لدى إدارة الرئيس بوتين بشؤون حقوق الطفل، ونتاليا ميزنيتسوفا رئيسة صندوق القديس الشهيد فينوفاتيا الإنساني
    © Sputnik .
    آنا يورفنا كوزنيتسوفا المكلفة لدى إدارة الرئيس بوتين بشؤون حقوق الطفل، ونتاليا ميزنيتسوفا رئيسة صندوق القديس الشهيد فينوفاتيا الإنساني

    وستتم معالجة الأطفال على الأرض السورية أما العمليات الصعبة والخاصة سوف يتم نقلها إلى موسكو لمتابعتها والتعامل معها طبياً وفق أحدث الطرق، وقال الفريق فيودروفيتش أن روسيا لديها خبرة كبيرة في معالجة هذه الحالات وخاصة في الفترة الأخيرة تمت معالجة حالات شبيهة لأطفال أوكرانيا وضمن لجنة التحقيق الروسية يعمل في هذا المجال منذ عشر سنوات مجلس خاص بمعالجة حالات الأطفال الناجمة عن الحروب والكوارث الطبيعية والأعمال الإرهابية تم اتخاذ قرار من قبل المجلس القيام بجولة إطلاعية في سوريا ودراسة إمكانية تقديم المساعدة في علاج الأطفال وخلال زيارتنا إلى سوريا التقينا مع ممثلي وزارة الصحة السوري وقمنا بزيارة المشفى العسكري المركزي والتقينا بمدير المشفى وشهدنا حالة الطفل أحمد العيسى وهي حالة صعبة جداً حيث بترت إحدى ساقيه والأخرى مفقود الأمل منها وكان لابد من بترها لكن قررنا مع الأطباء المرافقين لنا أن ننقل الطفل أحمد إلى موسكو، وعلمنا أنه أصيب مع أخويه أحدهم فقد حياته والثاني أصيب بجروح متوسطة، وأنا أخذت على عاتقي الاهتمام بعلاج الطفل هذه المرة، وفي المستقبل سنرى كيف يمكننا أن نتابع هذا العمل ونعالج أكبر عدد من الأطفال السوريين المصابين.

    الطفل أحمد العيسى بدروه عبر لوكالتنا عن أنه سعيد جداً بقدومه إلى روسيا وكان قد تعلم بعض الكلمات الروسية تحدث بها مقدماً الشكر والإمتنان لروسيا والأطباء ومن ثم خلع سترته العليا وأرى الحاضرين أنه يرتدي بلوزة عليها العلم الروسي تعبيراً عن حبه لروسيا وشكره لما يقدمه الجنود الروس من أعمال قتالية ضد الإرهابيين وأعمال إنسانية في مساعدة الشعب السوري.

     بدورها والدته تقدمت بالشكر لروسيا على هذه الخطوة الإنسانية لعلاج ولدها، وقالت والدموع تنهمر من عيونها، أنا حتى اللحظة لا أصدق بأن ولدي سوف يعالج ويمشي على قدميه بعد فترة من العلاج الحمد لله و شكرا لكم جميعا وشكرا لروسيا.

    انظر أيضا:

    اتهامات للقانون بـ"العثمنة"... برلمان سوريا: "مجهولو النسب" و"أطفال جهاد النكاح" سوريون مسلمون
    اليونيسيف: بداية دامية لعام 2018 على أطفال سوريا
    بالفيديو...هكذا يتحدى أطفال سوريا الحرب ومخلفاتها
    الكلمات الدلالية:
    دمشق, كسر, مصابين, قذيفة, أطباء, حلب, انفجار, أطفال, علاج, وكالة سبوتنيك, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik