02:15 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توقعت مصادر إعلامية إيطالية لقاءً قريبًا يجمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، والقائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر.

    ورجحت المصادر الإيطالية أن يكون اللقاء قد تم في العاصمة البلجيكية، بروكسل، صباح أمس الخميس، بعد أيام قليلة من إعلان المصادر نفسها عن دعوة رئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي، كلا من السراج وحفتر للاجتماع في روما. وذلك بحسب صحيفة "الوسط".

    وقال الموقع الإخباري المتخصص في شؤون الدفاع "أوكيي ديلاغويرا"، إن اللقاء إذا ما تم سيكون برعاية إيطالية أوروبية، وفي نفس يوم القمة الأوروبية التي ستنعقد في العاصمة البلجيكية، عصر الخميس، وهو ما رجحته أيضا وكالة الأنباء الإيطالية "آكي".
    وكان كونتي أعلن أنه يخطط لعقد لقاء بين السراج وحفتر الأسبوع الجاري، دون الإفصاح عن معلومات إضافية حول اللقاء.
    ويعد هذا الإجتماع في حالة انعقاده، هو الأول على هذا المستوى منذ انفضاض اجتماع باليرمو الإيطالي، في الثاني عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويكتسي أهميته أيضا كونه يأتي في مناخ سياسي، يسبق انعقاد الملتقى الوطني الليبي، الذي تضمنته خطة المبعوث الأممي، غسان سلامة، لحل الأزمة الليبية، والمتوقع أن يلتئم آواخر يناير/كانون الأول القادم، وفق مصادر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.
    وتشير التوقعات إلى أن التركيز الدولي الحالي على تقريب وجهات النظر إلى أعلى حد بين السراج وحفتر، ناجم عن توجه الرعاة الدوليين نحو فكرة أن يكون الرجلان هما قائدا مرحلة ما بعد الملتقى الوطني الليبي، كعنصر مهم في الإشراف على تطبيق مخرجات الملتقى.

     

    انظر أيضا:

    اتفاق حفتر – السراج: مخرج من الأزمة أم مقدمة إلى فصل جديد منها؟
    ليبيا: اتفاق "حفتر السراج" بين الحاجة الداخلية وغياب الإجماع الدولي
    هل سيشكل هجوم "براك الشاطئ" المسمار الأخير في نعش تفاهم حفتر – السراج؟
    ليبيا: ما الأسباب الحقيقية وراء اعتذار السراج عن لقاء حفتر في القاهرة
    حفتر يلتقي السراج في أبو ظبي اليوم
    المجلس الرئاسي يعترف بفضل حفتر الذي يلتقي السراج في القاهرة
    اجتماع مرتقب بين "حفتر" و"السراج" لتشكيل مجلس رئاسي جديد
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, لقاء حفتر مع السراج, ليبيا, منتخب إيطاليا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook