19:53 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أشاد الدكتور أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، بمبادرة الشيخ محمد بن راشد، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، وتسمية عام 2019 عاما للتسامح في الإمارات.

     وقال رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخه منه اليوم السبت، تأتي تلك المبادرة في إطار تعزيز الدور العالمي الذي تلعبه الدولة كعاصمة للتعايش والتلاقي الحضاري"، مؤكدا أن هذه المبادرة تمثل امتدادا حقيقيا للقيم التي أرساها ورسخها في وجدان أمته القائد المغفور له الشيخ زايد.

    ودعا "الجروان" العالم لضرورة تطبيق نهج وثقافة دولة الإمارات في التسامح، والعمل على إرساء قيم التسامح ونبذ التطرف والانفتاح على الثقافات والشعوب كتوجه مجتمعي عام تنخرط فيه فئات المجتمع كافة.

    وأضاف رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، لقد عشنا عام زايد ٢٠١٨ والذي شهد العديد من الفعاليات والمبادرات المحلية والعالمية لتخلد ذكرى الشيخ زايد وتمجد أثره وإرثه وترسخ القيم التي غرسها وعمل جاهدا لنشرها عبر مبادرات تعاونية ومبتكرة، وهو ما نتطلع لرؤيته وإحيائه كل عام، آملين أن يحمل كل عام أمنية من أماني "زايد الخير" التي نعيشها.

    وتابع "أكثر ما تفخر به الإمارات هي رسالة التسامح التي تحملها للعالم، معربا عن أمنيته في أن تسود تلك الرسالة لتصبح نهجا عالميا لكافة بلاد العالم في مواجهة الأفكار الإرهابية والمتطرفة".

    وشدد في ختام بيانه، على أن المجتمعات التي تؤسس على قيم ومبادئ التسامح والمحبة والتعايش هي التي تستطيع أن تحقق السلام والأمن والاستقرار والتنمية بجميع جوانبها وهي التي ترتقي بطموحات وإنجازات أوطانها في مسيرتها نحو المستقبل.

    انظر أيضا:

    حقيقة عودة سفارة الإمارات للعمل في دمشق
    ظريف يتوعد الإرهابيين وأسيادهم ويتحدث عن الإمارات
    الإمارات: حل سياسي مستدام بقيادة يمنية يوفر أفضل فرصة لإنهاء الأزمة
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook