07:13 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

    الإمارات: "قطر تحت حماية إيران وتركيا... والأمير السابق ما زال يحكم"

    © AFP 2019 / LUCAS JACKSON / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أنه في ظل هيمنة أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني لن يحدث أي تغير جوهري يتيح للقيادة الشابة إدارة الأمور بواقعية، متهما الدوحة باستهداف الرياض والتحريض عليها بالتعاون مع تركيا ودوائر غربية ومنظمات دولية.

    وكتب قرقاش تغريدات عبر "تويتر" تعقيبا على كلمة ألقاها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتدى الدوحة اليوم السبت، قائلا "أمير قطر في منتدى الدوحة يرفض التدخل في شؤونه الداخلية ويتمسك عبر سياسات بلاده بالتدخل في الشؤون الداخلية لجيرانه ودول المنطقة، ازدواجية تحمل بصمات الأمير السابق، والمختصر أننا في ظل هيمنته لن نرى تغيرا جوهريا يتيح للقيادة الشابة إدارة الأمور بواقعية".

    وأضاف قرقاش "من الواضح أن النظام القطري يدرك أن مواطنيه يرون في انقطاعهم عن المحيط الخليجي أزمة وجودية كبرى ووضع غير طبيعي، ومن هنا تأتي محاولات الدوحة اليائسة لصلح حب الخشوم دون معالجة الأسباب الحقيقية للخلاف".

    ولفت قرقاش "لعلنا لا نضيف جديدا حين نشير إلى أن المحاولات المستميتة لتوسل الحلول عبر العواصم الغربية لم تنجح ولم تكن في حد ذاتها سياسة مقنعة، ومع هذا تستمر الدوحة تحت الحماية التركية والإيرانية في العمل ضمن نفس النسق اليائس".

    وتابع: "في مسلسل الأخطاء القطرية الذي عمّق أزمتها الاستهداف الخبيث ضد السعودية مؤخرا والدور المحرض على الرياض مع تركيا وفي الدوائر الغربية والمنظمات الدولية، فالجهود التي تبذل خلف الأبواب الموصدة تتسرب أخبارها بأسرع مما تتوقع الدوحة".

    وافتتح تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، منتدى الدوحة 2018، الذي يعقد تحت عنوان "صنع السياسات في عالم متداخل"، في فندق شيراتون الدوحة.

    وقال في كلمته: "لم يتغير موقفنا من حل الأزمة الخليجية عبر الحوار وعدم التدخل بشؤون الدول الداخلية، مسألة التعايش وحسن الجوار بين الدول منفصلة عن أي قضايا أخرى، السيدات والسادة إن لديكم جدول أعمال على جانب من الثراء والشمول في ظل التحديات التي تواجه المجتمع الدولي".

    وأكمل تميم بن حمد "من القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي إلى حرب العراق إلى الانتفاضات العربية التي أطلق عليها عامليا تسمية الربيع العربي، حرصنا كل الحرص على إبقاء منابر الحوار ومنصات التواصل فعالة منفتحة لتبادل الآراء في بيئة حرة للجميع".

    انظر أيضا:

    رئيس الإمارات: التركيز في 2019 على 5 محاور رئيسية
    الجروان يشيد برسالة التسامح التي تتبناها الإمارات في 2019
    بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية... ويزور أكبر مسجد في الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مقاطعة قطر, الأزمة الخليجية, الحكومة القطرية, أنور قرقاش, تميم بن حمد آل ثاني, السعودية, قطر, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik