08:22 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    140
    تابعنا عبر

    قالت صحيفة الأنباء الكويتية على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين، إن استقالة وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي بخيت الرشيدي قد تم قبولها، دون تأكيد رسمي للتقرير.

    ونسبت الصحيفة الكويتية، لمصادر لم تسمها، القول إن "الوزير الرشيدي لم يحضر اجتماع مجلس الوزراء الكويتي اليوم"، مشيرة إلى أنه كان قد تقدم باستقالة مكتوبة إلى رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

    وكانت صحيفة "الراي" الكويتية كشفت النقاب عن زيارة سرية قام بها وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي، بخيت الرشيدي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، نزار العدساني، إلى السعودية، معربة عن تفاؤل بشأن هذه الزيارة".

    بدوره، كشف نائب وزير خارجية الكويت، خالد الجار الله، عن تفاصيل لقاء وزير النفط الكويتي مع نظيره السعودي، وحقيقة الخلافات المملكة العربية السعودية. ونفى الجار الله، تفاقم خلاف بلاده مع السعودية حول نفط المنطقة الحدودية بينهما، وأكد سعيها لتسوية الوضع مع الرياض بشأن حقلي نفط "الخفجي" و"الوفرة".

    ولفت إلى أن وزير النفط الكويتي التقى نظيره السعودي، خالد الفالح، وتطرقا إلى الاختلاف في وجهات النظر حول حقلي "الخفجي" و"الوفرة" ما أدى إلى وقف الإنتاج فيهما. وأضاف نائب وزير الخارجية الكويتي: "هناك أفكار محل بحث ودراسة ونقاش وستعقد لقاءات أخرى بين الجانبين خلال الأيام المقبلة لبحث هذا الأمر، كما ستكون هناك زيارات متبادلة لمسؤولي البلدين في هذا الشأن".

    انظر أيضا:

    بعد الزيارة السرية... الكويت تخرج عن صمتها بشأن "الخلاف مع السعودية"
    قاعدة عسكرية بريطانية... ورد رسمي على أنباء "حماية الكويت من السعودية"
    عقب عودته من السعودية... أمير قطر يتصل هاتفيا بأمير الكويت
    الجار الله يكشف رسميا حقيقة ذهاب أميري الكويت وقطر معا إلى السعودية
    الكويت تأمل في حل الخلافات النفطية مع السعودية
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات السعودية الكويتية, خلافات, زيارة, استقالة, أخبار الكويت, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الأسرة الحاكمة في الكويت, أزمة النفط, الديوان الأميري الكويتي, مجلس الوزراء السعودي, الديوان الملكي السعودي, الحكومة الكويتية, وزير الطاقة السعودي خالد الفالح, نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله, السعودية, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook