04:49 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أرسل الجيش التركي تعزيزات جديدة نحو وحداته قرب الحدود مع سوريا، جنوبي البلاد.

    ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، عن مصادر عسكرية، أن "التعزيزات تضم مركبات عسكرية بينها ناقلات جنود مدرعة، مستقدمة من وحدات عسكرية مختلفة".

    وأوضحت أن التعزيزات وصلت ولاية "غازي عنتاب" (جنوب) وسط تدابير أمنية مشددة، وتوجهت منها إلى "هطاي" (جنوب) لتعزيز الوحدات المنتشرة على الحدود مع سوريا.

    وتأتي هذه التعزيزات بالتزامن مع إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان، عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام لتطهير منطقة شرق الفرات في سوريا، من منظمة "بي كا كا" التي تصنفها تركيا إرهابية.

    من جانبها، دعت وحدات حماية الشعب الكردية الحكومة السورية إلى حماية حدود سوريا وأرضها، مؤكدة استعدادها للعمل المشترك مع دمشق "لصد تركيا".

    وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أعلنت أن واشنطن بدأت بعملية سحب القوات من سوريا، وأن القوات الأمريكية تستعد للمرحلة التالية من محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الوقت حان لعودة الجنود الأمريكيين إلى بلادهم بعد سنوات من قتالهم ضد تنظيم "داعش". وفي رسالة بالفيديو بثها عبر حسابه بموقع تويتر، قال ترامب: "بعد الانتصارات التاريخية ضد "داعش"، حان الوقت لإعادة شبابنا العظماء إلى الوطن". وتابع: "لقد انتصرنا… لذا فإن أبناءنا، شبابنا من النساء والرجال سيعودون جميعا، وسيعودون الآن".

    انظر أيضا:

    قوات سوريا الديمقراطية: سنواجه تركيا حتى الموت
    لماذا تسعى تركيا لإشعال شمالي سوريا والعراق
    قلق أوروبي من اعتزام تركيا بدء عملية عسكرية في سوريا
    مبعوث ترامب يرد من الدوحة على اعتزام تركيا تنفيذ عملية عسكرية شمال سوريا
    مستشار أردوغان: تركيا تريد التنسيق مع روسيا وأمريكا لتجنب أي مواجهة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    انسحاب القوات الأمريكية من سوريا, نشر قوات تركية, معدات عسكرية, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, التدخل التركي في سوريا, عملية درع الفرات, القوات الأمريكية في سوريا, وحدات حماية الشعب الكردية, البيت الأبيض, سارة ساندرز, دونالد ترامب, رجب طيب أردوغان, تركيا, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik