21:53 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    صورة أرشيفية من عام 2017 - أنصار الحزب المعارض الأمة في أم درمان، السودان 26 يناير/ كانون الثاني 2017

    احتجاجات السودان... متظاهرون يغلقون أطول شارع في الخرطوم

    © AFP 2019 / ASHRAF SHAZLY
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 55
    تابعنا عبر

    أغلق متظاهرون سودانيون، مساء اليوم الجمعة، أطول شارع في مدينة الخرطوم (شارع النيل)، أمام مرور السيارات، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية الضائقة التي تمر بها البلاد هذه الأيام.

    نقل مراسل "سبوتنيك"، في مشاهدات مباشرة، مساء اليوم الجمعة، أن "عشرات المتظاهرين، أغلقوا شارع النيل، في مدينة أمدرمان، أمام مرور السيارات".

    وأضاف المراسل، أن "مئات السيارات لم تستطع المرور بطريق شارع النيل، بـ"أم درمان"، بسبب قطع الطريق بواسطة المتظاهرين، الذين أحرقوا عددا كبيرا من إطارات السيارات".

    يذكر أن شارع النيل الشهير في العاصمة الخرطوم، يعتبر أطول طريق يربط بين مدينتي [الخرطوم وأم درمان]، ويفصل بينهما فقط جسر "النيل الأبيض".

    يشهد السودان احتجاجات نظمها مئات المواطنين في مناطق مختلفة بسبب غلاء المعيشة وندرة السلع، ما دفع قوات الشرطة للتدخل باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، أدى ذلك إلى مقتل ثمانية متظاهرين في مدينة القضارف شرقي البلاد.

    واتسع نطاق الاحتجاجات لتصل إلى العاصمة الخرطوم حيث هتف المحتجون "ضد النظام".

    وشهدت العديد من المدن السودانية خروج أعداد كبيرة من المواطنين وطلاب المدارس منذ صباح الخميس هاتفين ضد النظام وساخطين على تردي الأوضاع المعيشية.

    وقتل خلال هذه الاحتجاجات، على ارتفاع أسعار الخبز، ثمانية أشخاص في كل من مدينتي القضارف شرقي السودان، حسبما أعلن مسؤولون محليون.

    انظر أيضا:

    احتجاجات السودان... هل أقال البشير مدير هيئة الاتصالات بسبب رفض قطع الإنترنت
    احتجاجات السودان... فرض الطوارئ وحظر التجول في ولايتين
    احتجاجات السودان... تعطيل الدراسة في الخرطوم لأجل غير مسمى
    السودان... عشرات عربات الشرطة تحاصر المتظاهرين في أم درمان
    السودان: حزب الأمة يدعو الشعب للاحتجاج ويحذر "مليشيات النظام"
    وكالة: مظاهرات السودان أصبحت على بعد كيلومتر واحد من القصر الرئاسي
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات السودان, مظاهرات السودان, أخبار السودان, احتجاجات السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik