08:47 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز يسارًا ورئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي في الوسط والأمير تركي بن طلال يمينًا في حفل افتتاح الجامعة العربية المفتوحة بالأردن

    10 معلومات عن مؤسس تنظيم "الأمراء الأحرار" داخل الأسرة المالكة السعودية

    © AP Photo / Nader Daoud
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    أكد بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي اليوم، وفاة الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، أحد أبناء مؤسس المملكة الملك عبد العزيز آل سعود.

    وحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، ذكر البيان أنه سيصلى على الفقيد بعد صلاة العصر ليوم غد الأحد بجامع الإمام تركي بن عبد الله في مدينة الرياض.

    وكان الأمير عبد العزيز بن طلال، قد أعلن أن والده الأمير طلال بن عبد العزيز توفي اليوم السبت.

    وتابع الأمير على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" أنه ستتم صلاة الجنازة على الأمير طلال بن عبد العزيز عصر غد الأحد.

    تأسيس "الأمراء الأحرار"

    ويعتبر الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود (15 أغسطس/ آب 1931 — 22 ديسمبر/ كانون الثاني 2018) هو الابن الـ18 من أبناء الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود الذكور.

    شغل الأمير الراحل العديد من المناصب الحكومية العليا في السعودية. وتزعم حركة "الأمراء الأحرار" التي طالبت بإنشاء حكم دستوري برلماني في البلاد، وفصل أسرة آل سعود المالكة عن الحكم، والمساواة بين الرجال والنساء.

    وفي عام 1958 أسس مع أربعة من إخوته حركة "الأمراء الأحرار" وذلك بسبب التوترات الحاصلة بين الملك سعود والأمير فيصل، ونادت الحركة بإنشاء حكم دستوري برلماني وإبعاد أسرة آل سعود عن شؤون الحكم.

    إقامته في مصر

    الأمير طلال بن عبد العزيز أل سعود
    © AP Photo / HASAN JAMALI
    الأمير طلال بن عبد العزيز أل سعود

    وسحبت السلطات السعودية جواز سفر الأمير طلال في أوائل الستينيات عندما ضغط من أجل ملكية دستورية وتحالف مع الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر العدو اللدود للأسرة السعودية في ذلك الوقت.

    بعد تأسيس الحركة غادر الأمير السعودية إلى مصر واستضافه الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر الذي كان يناهض الحكم الملكي المطلق، وظل مقيمًا في مصر حتى سمح له بالعودة في عهد الملك فيصل بشرط عدم تدخله في شؤون الحكم.

    استقالة من هيئة البيعة

    في 16 نوفمبر 2011 أعلن الأمير طلال استقالته من هيئة البيعة، وأعلن إنه رفعها لأخيه الملك عبد الله، وتأتي استقالته بعد ثلاثة أسابيع من تعيين أخيه غير الشقيق الأمير نايف بمنصب ولي العهد.

    واعترض الأمير طلال عام 2009 على إعلان الديوان الملكي ترقية الأمير نايف إلى نائب ثان لرئيس مجلس الوزراء وهو ما يعني أنه في المرتبة الثانية للوصول إلى العرش. وقال إنه كان ينبغي استشارة الهيئة قبل اتخاذ هذا القرار.

    وقال الأمير طلال في بيان أرسله بالفاكس لرويترز في 2009 أنه يدعو الديوان الملكي إلى توضيح ماذا يعني بهذا التعيين وانه لا يعني أن الأمير نايف سيصبح ولي العهد.

    وبعد وفاة الأمير نايف وقيام الملك عبد الله بتعيين الأمير سلمان وليًا للعهد قال إن هيئة البيعة لم تدع للاجتماع للتشاور حول هذا التعيين، وقال إن الملكيات العربية يجب أن تتغير إلى ملكيات دستورية لأن الممالك المطلقة لم تعد تواكب هذا العصر، وتوقع انهيار السعودية مثل الاتحاد السوفيتي.

    بعد عودته للسعودية ظل الأمير الراحل يعمل بعيدًا عن السياسة في أمور تنموية وتعليمية، حيث قام بعام 1980 بتأسيس "برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية"، وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية، ومن خلال هذا البرنامج قام وبالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات.

    وكان الأمير طلال أول وزير للمواصلات في تاريخ المملكة، ثم بعد ذلك نائبا لوزير المالية، ثم وزيرا للمالية فيما بعد. ثم أصبح سفيرا للسعودية في فرنسا، قبل أن يقرر تشكيل تنظيم داخل الأسرة الحاكمة يسمى "الأمراء الأحرار".

     

    الكلمات الدلالية:
    الأمير طلال بن عبد العزيز, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik