10:11 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    تفجير مقر وزارة الخارجية الليبية في طرابلس

    أول تعليق أممي على الهجوم المسلح على الخارجية الليبية

    © REUTERS / HANI AMARA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أصدر المبعوث الأممي إلى ليبيا، اليوم الثلاثاء 25 ديسمبر/كانون الأول، أول تعليق أممي على الهجوم المسلح على مقر وزارة الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال غسان سلامة، المبعوث الأممي إلى ليبيا في بيان رسمي: "لن نقبل المساس بأي مؤسسة رسمية".

    وتابع "سنعمل مع الشعب الليبي لمنع الإرهابيين من تحويل ليبيا لملاذ ومسرح لإجرامهم الأعمى".

    وأكد المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا إدانته واستنكاره للهجوم الذي استهدف وزارة الخارجية في العاصمة طرابلس، صباح اليوم الثلاثاء، مؤكدا أنه سيواصل العمل مع الشعب الليبي لمنع الإرهابيين من تحويل البلاد لملاذ ومسرح لإجرامهم.

    وقال سلامة "لن ينال الإرهاب من قرار الليبيين بالسير نحو بناء الدولة ونبذ العنف.. لن نقبل بالمساس بأي مؤسسة رسمية لاسيما من الجماعات الإرهابية وسنعمل مع الشعب الليبي لمنعهم من تحويل ليبيا لملاذ ومسرح لإجرامهم الأعمى"، متابعا "مثل هذا الهجوم الذي يستهدف مؤسسات الدولة يمثل اعتداء على جميع الليبيين".

    وأصدرت بعثة الأمم المتحدة بيانا تستنكر فيه بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان الذي طال مبنى وزارة الخارجية في العاصمة طرابلس، موضحة أن سلامة اتصل بالمسؤولين للتنديد بالعمل الإرهابي وحثهم على بذل المزيد من الحماية للمؤسسات العامة.

    ولفت البيان "تتابع البعثة مع السلطات في طرابلس مجريات الأمور، وفريقها على تواصل مستمر لتقديم الدعم اللازم في مواجهة تداعيات هذا الهجوم المؤسف".

    وكانت مصادر أمنية عديدة قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء عن هجوم مسلحين مقر وزارة الخارجية الليبية في طرابلس، وأسفر عن وفاة شخص ومقتل 4 أشخاص من المهاجمين.

    وقال وزير الخارجية الليبي، محمد طاهر سيالة، في تصريحات لـ"سبوتنيك" إن الخسائر الناجمة عن الهجوم "بسيطة".

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن المهاجمين كانوا يستقلون سيارة مفخخة، ونزلوا على أقدامهم للدخول لمبنى الوزارة، إلا أن القوات تصدت لهم وقتلتهم جميعا فيما أسفر التفجير عن مقتل أحد الموظفين. وأكد أن جميع الأمور تحت السيطرة في العاصمة طرابلس، وأن قوات الأمن تقوم بتمشيط محيط الوزارة.

    وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من وزير الخارجية الليبي على تفجير طرابلس (فيديو)
    ليبيا... السراج يبحث مع القادة العسكريين تنفيذ الخطة الأمنية لتأمين طرابلس
    السيسي: بحثنا مع الرئيس الروسي تداعيات الاشتباكات الأخيرة في طرابلس
    خطة ليبية أمنية لتأمين طرابلس الكبرى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمم المتحدة, أخبار ليبيا, هجوم مسلح, تفجير إرهابي, تفجير, الأمم المتحدة, وزارة الخارجية الليبية, غسان سلامة, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik