11:44 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    دعا الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي قائد قوات الدعم السريع الحكومة إلى توفير الخدمات للمواطن والإيفاء بواجباتها وتوفير سبل كسب العيش الكريم لهم.

    وعبر حميدتي عن شكره وتقديره للشعب السوداني على صبره، ووصف كل من يتكلم عن عدم صبر الشعب السوداني بأنه منافق، بحسب الوكالة الرسمية للأنباء.

    وقال حميدتي لدى مخاطبته اليوم الكتيبة الخاصة من قوات الدعم السريع العائدة من الحدود السودانية الليبية ومنطقة وادي هور بشمال دارفور بمنطقة طيبة الحسناب بالخرطوم إنه لابد من الرقابة على السوق والأسعار والتصدي للجشعين.

    و زاد حميدتي قائلا: "حتى هذا اليوم هناك مشكلة في السيولة". وشدد بضرورة أن تتم محاسبة كل من يعمل علي تخريب الاقتصاد من الفاسدين أيَّاً كانت وجهته.

    وأكد حميدتي أن هناك مندسين ومتمردين و مهربين ومخربين، وهؤلاء قوات الدعم السريع لهم بالمرصاد. وحذر الأحزاب خاصة الكبيرة منها بمراجعة حساباتها لافتا الى أن مهمة قواته حماية البلاد والحدود.

    وشدد على ضرورة أن يكون هناك حل حقيقي وجذري للأزمة والمشكلة الاقتصادية وزاد حميدتي::ما دايرين فتنة".

    وأشار إلى ضرورة أن تتم عملية جمع السلاح في كل مكان وشدد قائلا: "لن ننتظر حتى تضيع البلاد من أيدينا وهذا لا مجاملة فيه" مؤكدا: "سنموت في سبيل تراب هذا الوطن".

    وطالب حميدتي قواته بالانضباط والالتزام تجاه المواطنين مؤكدا أهمية التعاون معهم.

    وبدأت مناوشات كثيفة بين قوات الأمن السودانية ومجموعة من المتظاهرين، اليوم الثلاثاء، أمام القصر الجمهوري في الخرطوم.

    يأتي هذا خلال تظاهرة دعا إليها المهنيون لتقديم مذكرة تطالب باستقالة الرئيس السوداني عمر البشير وحكومته.

    منعت قوات الأمن السودانية، في وقت سابق من اليوم، المحتجين من الوصول إلى القصر الرئاسي في الخرطوم.

    وقال مراسل "سبوتنيك" إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، لمنع المحتجين من التقدم نحو القصر الرئاسي في العاصمة السودانية.

    من جهته، قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن بعض الخونة والعملاء والمرتزقة والمندسين استغلوا الضائقة المعيشية للتخريب لخدمة أعداء السودان، داعيا مواطنيه إلى التضافر مع بعضهم بعضا.

    وفي أول ظهور علني له منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد، اعتبر البشير، لدى مخاطبته اللقاء الجماهيري باستاد ود الحداد بمحلية جنوب الجزيرة، اليوم الثلاثاء، وقوف واحتشاد الجماهير، اعتبره ردا على كل خائن وعميل وعلى الذين روجوا وأطلقوا الشائعات بالقبض عليه وسجنه قائلاً: "وأنا الآن موجود وسطكم"، متوعدا بملاحقتهم وإخراجهم، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السودانية.

    وجدد الرئيس السوداني، خلال كلمته، مضي الحكومة في إنفاذ مشروعات التنمية والإعمار لصالح المواطنين وإصلاح أحوالهم. ودعا أهل مواطني الجزيرة، الذين وصفهم بالمنتجين، للاتجاه للعمل وعدم الالتفات للخونة والعملاء و"مناضلي الكيبورد".

    وقال إن الحرب تشن تجاه السودان لتمسكه بدينه وعزته التي لا يبيعها بالقمح أو الدولار، مشيرا إلى استضافة السودان للاجئين وإيوائهم وتقديم الخدمات لهم.

    انظر أيضا:

    بعد موجة المظاهرات الأخيرة... السودان يجمع البعثات الدبلوماسية في الخرطوم
    السودان يكشف دولة عرضت عليه معالجة الأزمة مقابل مقاطعة قطر وتركيا
    صيادلة السودان يعلنون الإضراب والانضمام للتظاهرات
    إعلامي سوداني يوضح أسباب تصاعد الاحتجاجات في السودان
    أول تعليق من السعودية على الاحتجاجات الواسعة في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, الحكومة السودانية, عمر البشير, قائد عسكري, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook