11:25 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    شهد قضاء سنجار الذي تعرض فيه المكون الايزيدي لإبادة شنيعة على يد تنظيم "داعش" الإرهابي عام 2014، خلال الساعات القليلة الماضية توترات أمنية ومداهمة مسلحة على مقر لأبناء المكون من قبل مجموعة ادعت انها تنتمي لكتائب وعد الله التابعة لجناح بدر.

    خلال هذا تعرض مقر لوحدات حماية "ايزيدخان" التي تضم مقاتلين من أبناء المكون الأيزيدي، في قضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، مؤخرا، لاقتحام واعتقال 27 مقاتلا على يد فصيل مسلح ونقلهم إلى مقر لهيئة "الحشد الشعبي" في قضاء تلعفر.

    كشف الصحفي الأيزيدي العراقي، سعد حمو، من داخل قضاء سنجار، في حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم، تفاصيل اقتحام مقر عسكري تابع لقوات البيشمركة.

    وبين حمو، أن مقرا لقوات "أيزيدخان" بقيادة حيدر ششو، اللواء الرسمي في البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، في حي يرموك بمركز القضاء، تعرض لمداهمة من قبل عناصر مسلحين ادعوا أنهم "كتائب وعد الله"، قبل نحو يوم.

    وأضاف حمو، أن المسلحين، اعتقلوا 27 مقاتلا من قوات "ايزيدخان"، الأمر الذي دفع إلى انتشار أمني من قبل القوات الايزيدية في مركز سنجار.

    وأكمل حمو، أن قائد قوات "حماية ايزيدخان"، حيدر ششو، أمهل القوة المداهمة، إلى منتصف النهار لإطلاق سراح المعتقلين، ولقد تم ذلك، إذ أفرج عنهم في تمام الساعة الواحدة ظهرا.

    الجدير بالذكر، أن قوات حماية "ايزيدخان"، تشكلت بعد اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لقضاء سنجار وتنفيذه إبادة بحق المكون الايزيدي، في الثالث من أب/ أغسطس عام 2014.

    وتأسست قوات حماية "ايزيدخان"، في جبل سنجار، الذي هربت إليه عائلات المكون للنجاة من الإبادة والسبي على يد "داعش" الإرهابي.

    وأعلنت قيادة "الحشد الشعبي" لقاطع عمليات نينوى، الاثنين الماضي، عن توقيف مجموعة مسلحة تدعي انتماءها لجهات رسمية في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، فيما نفت اقتحام أي مقر كردي في القضاء.

    وجاء في بيان القيادة، إن قوة مشتركة من القوات الأمنية والحشد الشعبي أوقفت اليوم، مجموعة مسلحة في قضاء سنجار تدعي الانتماء لجهات رسمية، مبينة أنه تم تسليم المجموعة إلى شرطة قضاء سنجار لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

    ونفت القيادة الأنباء التي تحدثت عن قيام قوة تابعة للحشد الشعبي باقتحام مقر كردي في القضاء، مؤكدة أنها أنباء عارية من الصحة، ويجدر بمختلف وسائل الإعلام توخي الدقة والحذر في نقل هكذا أخبار وعدم الاعتماد على مصادر معينة تسعى للصيد في الماء العكر.

    وأكدت القيادة في بيانها إلى وجود تعاون بين الحشد الشعبي والقوات الأمنية المتواجدة في القضاء بمختلف صنوفها وتشكيلاتها، مشيرة إلى أن الحشد الشعبي يقوم بدور كبير في تأمين أمن قضاء سنجار وردع أي تهديد إرهابي.

    الكلمات الدلالية:
    الطائفة الأيزيدية, تنظيم داعش, الحشد الشعبي, سنجار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook