23:02 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، عن أسباب زيارة وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل، للعاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس.

    ومن المقرر أن يشهد الخرطوم، اجتماعا رباعيا على مستوى وزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات في البلدين.

    ووفقا لما ذكرته تقارير صحفية مصرية، قال أحمد حافظ إن الزيارة تأتي في إطار التواصل الدائم بين مصر والسودان على كافة المستويات، وفي ضوء توجيهات قيادتي البلدين نحو دعم العلاقات الثنائية وتطويرها.

    وأوضح حافظ أن الاجتماعات ستتناول كافة جوانب التعاون المشترك بين البلدين، ومتابعة تنفيذ نتائج اللجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة.

    وشهد أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لقاء جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بنظيره السوداني عمر البشير في الخرطوم، بهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

    وكان الاجتماع بين الرئيسين الثاني في إطار اللجنة العليا المشتركة على المستوى الرئاسي، حيث عقد الأول في الخامس من أكتوبر عام 2016 بقصر الاتحادية بالقاهرة.

    ويشهد السودان، في هذه الأيام، احتجاجات واسعة بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة. وشهدت مدن عطبرة، والدامر، وبربر، وكريمة، وسنار، والقضارف، والخرطوم وأم درمان، تظاهرات كبيرة، أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المواطنين، حسب تصريحات مسؤولين محليين.

    واتسعت دائرة الاحتجاجات مع إعلان الرئاسة السودانية، مقتل عسكريين كانا يشاركان في المسيرات.

    ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 60 جنيها مقابل الدولار الواحد.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية مصر ومدير مخابراتها في زيارة عاجلة إلى السودان
    ضاحي خلفان يعلق على احتجاجات السودان و"دعم الخليج"
    بعد موجة المظاهرات الأخيرة... السودان يجمع البعثات الدبلوماسية في الخرطوم
    السودان: إعلان عسكري من قيادات رفيعة بشأن المرحلة التي تمر بها البلاد
    الكلمات الدلالية:
    السودان, البشير, السيسي, الخارجية المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook