07:57 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    شنّ الطيران الحربي السوري عدة غارات استهدف بها مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في عمق البادية السورية موقعاً خسائر في صفوفه بين قتلى وجرحى.

    نقلت جريدة "الوطن" السورية عن مصدر ميداني في غرفة عمليات البادية الشرقية تنفيذ سلاح الجو السوري غارتين على أهداف متحركة لتنظيم "داعش" مسببة أضراراً كبيرة في صفوفه. 

    واستهدفت الغارتان التنظيم على اتجاه سد عويرض ومحيط المحطة الثانية وإلى الشمال الشرقي من المحطة الثالثة وعلى اتجاه الجنوب الشرقي من بلدة السخنة الواقعة بالقرب من الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور مما أدى إلى وقوع أعداد كبيرة من الإصابات بين جريح وقتيل. 

    ونقلت الصحيفة عن مواقع معارضة أن قوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة والمتمركزة في قاعدة التنف في المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني اعتدت على مواقع تابعة للجيش السوري يوم الإثنين الماضي. 

    وقع الهجوم الذي شنته قوات "التحالف" في منطقة زركا في بادية حمص الشرقية غربي منطقة 55 المسيطر عليها من قبل قوات "التحالف" دون ورود معلومات عن وقوع خسائر في صفوف الجيش السوري أو القوات الرديفة له. 

    ويعد هذا أول اعتداء ترتكبه قوات "التحالف" ضد الجيش السوري وحلفائه في المنطقة بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من سوريا، وكانت قوات "التحالف" قد أبلغت ميليشيا "مغاوير الثورة" المتواجدة في التنف قرار انسحابها من المنطقة بشكل كامل يوم الخميس من الأسبوع الماضي. 

    يشار إلى أن الرئيس الأمريكي أعلن يوم الأربعاء 19 ديسمبر/ كانون الأول أن أمريكا ستسحب جميع قواتها من شرق الفرات بعد قضائها على تنظيم "داعش" بما في ذلك قواتها المتواجدة في قاعدة التنف جنوب شرقي سوريا معتبراً أن أمريكا قد أنجزت السبب الذي كانت متواجدة من أجله في سوريا.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يسيطر على آخر موارد "داعش" المائية ويدك قناصيه في البادية (فيديو)
    الجيش يمنع "داعش" من الفرار باتجاه عمق البادية إلى التنف حيث يتمركز الأمريكي
    أسوة بأخوتهم في "النصرة" في إدلب... فرار "داعش" في البادية والجيش يقتحم سفوح البراكين (فيديو وصور)
    الجيش السوري يواصل التقدم في البادية ويكبد "داعش" خسائر كبيرة
    الكلمات الدلالية:
    تحرير البادية, داعش الإرهابي, سلاح الجو السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook