04:07 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مصدر مطلع في الحديدة اليمنية، إن لجنة التنسيق من طرفي النزاع ناقشت اليوم برئاسة باتريك البند الثاني من الاتفاق وهي آلية تنفيذ إعادة الانتشار والمناطق التي ستنسحب إليها قوات كل من الطرفين.

    وأضاف المصدر في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن الطرفان اختلفا حول المناطق التي ستنسحب إليها قواتهما والمسافة اللازمة لاعادة الانتشار، حيث طرح فريق الحوثي في لجنة التنسيق انسحاب قوات الطرف الأخر مسافة 60 كيلو أي إلى منطقة التحيتا بما يضمن عدم عودة الاشتباكات ويزيل أي تهديد على المدينة والميناء.

    وتابع المصدر أن وفد هادي رفض ذلك وأفاد أنه من حيث المبدأ مسافة 3 إلى 4 كيلو كافية لإعادة الانتشار وإزالة أي مخاوف من عودة الهجوم إلى الحديدة، كما طرح وفد هادي انسحاب الحوثي إلى صعدة أو إلى عمران حسب قول أحد عناصر اللجنة.

    إلا أنهم تلافوا ذلك من أجل أن لا تحسب عرقلة من قبلهم وطلبوا فرصة للذهاب واللقاء بقياداتهما والتشاور حول منطقة انسحاب قواتهم وكذلك منطقة انسحاب قوات "أنصار الله"، وتم منحه تلك الفرصة.

    انظر أيضا:

    الرئيس اليمني: الأمم المتحدة أمام اختبار حقيقي في الحديدة
    أول اجتماع للجنة التنسيق المشتركة بين الحكومة اليمنية و"أنصار الله" والأمم المتحدة في الحديدة
    متحدث قوات صنعاء: 28 غارة للتحالف على 5 محافظات واستمرار الخروقات في الحديدة
    بعد وقف إطلاق النار... حفل زفاف مشترك يعيد الحياة لشوارع الحديدة اليمنية
    رئيس اللجنة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار يتجول في الحديدة ويتفقد ميناءها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أخبار اليمن, انسحاب, خلافات, الأزمة اليمنية, حكومة هادي, أنصار الله, الحديدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook