13:22 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا يزال الجيش السوري يتابع الرد ناريا على خروقات الإرهابيين المتكررة لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح التي أقرها الجانبان السوري والتركي قبل أشهر بالتشاور مع القيادة في سوريا.

    نفذت وحدات من الجيش السوري ضربات مركزة على تحركات للمجموعات الإرهابية بريف حماة الشمالي التي جددت خرقها اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.

    وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن عناصر الاستطلاع والرصد في الوحدات العسكرية المتمركزة في محيط بلدة "تل بزام" وجهوا رمايات دقيقة على تحصينات ومواقع انتشار مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) في محيط بلدة مورك بالريف الشمالي.

    وبين مراسل الوكالة أن الرمايات النارية أسفرت عن سقوط العديد من الإرهابيين قتلى وإصابة آخرين ودمرت لهم مواقع محصنة وعتادا كان بحوزتهم.

    وذكرت "سانا" أن وحدات من الجيش دمرت يوم أمس السبت 29 كانون الأول/ ديسمبر، تحصينات وتجمعات للمجموعات الإرهابية التي جددت محاولاتها التسلل من عدة محاور باتجاه النقاط العسكرية المتمركزة في محيط القرى والبلدات الآمنة بريف حماة الشمالي لحمايتها من الاعتداءات الإرهابية.

    وكانت روسيا وتركيا قد وقعتا في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، مذكرة تقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة إدلب السورية.

    وينص الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح، بعمق 15 إلى 20 كم، على خطوط التماس بين قوات السورية والفصائل المسلحة، عند أطراف إدلب، وأجزاء من ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي، وذلك بحلول 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

    انظر أيضا:

    على خطوط التماس مع إدلب... أكبر شجرة ميلاد في ريف حماة (فيديو وصور)
    الجيش السوري يشتبك مع مسلحين في ريف حماة الشمالي
    الإرهابيون ينتهكون اتفاق "خفض التصعيد" بإدلب ويعتدون بالقذائف على ريف حماة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على الإرهاب, أخبار الجيش السوري, الحرب على الإرهاب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook