20:42 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن عام 2019 سيشهد انفراجة للأزمة اليمنية، مشددا على أن القضية في اليمن لابد من أن يمهد لها بحوار داخلي جدي.

    وقال قرقاش، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "في اليمن التحالف العربي في موقع أفضل وسيشهد 2019 انفراجات في الأزمة وتضعضع سياسي لموقف الحوثي".

    وأضاف قرقاش:"الطريق ما زال وعرا والمسائل اليمنية لا بد من أن يمهد لها حوار يمني داخلي جدي، ولكنه وبفضل تدخل التحالف بقيادة الرياض أصبحنا أكثر تفاؤلا".

    ​وفي تغريدة أخرى، قال قرقاش:"في السياق الأشمل نجد أن المحور العربي المرتكز على الرياض والقاهرة سيزداد زخما وقوة تجاه المحاور الإقليمية الإيرانية والتركية في المنطقة، لعلنا ما زلنا في المساحات الرمادية ولكن الحضور العربي أصبح أكثر أهمية ودوره أكبر حضورا بعكس السنوات الماضية.

    وأضاف: "ستستمر الإمارات في لعب دورها المساند والصادق مع الأشقاء لتعزيز الاستقرار والازدهار في عالمنا العربي، وسيزداد نموذجها الملهم قوة وزخما عبر برنامجها الداخلي الطموح والذي تقوده قيادة مستنيرة واعية تسعى إلى تعزيز الإنجاز من خلال الابتكار والعمل الجاد".

    ​وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، قال، أمس الاثنين، إن محاولة تحايل جماعة الحوثي المكشوفة على اتفاق السويد حول مدينة الحديدة وعرقلة العمل الإغاثي هي "ممارسات ميليشياوية" تضعف موقفه السياسي وتكشفه.

    ​يأتي ذلك بعدما أعلن الناطق باسم جماعة "أنصار الله"، محمد عبد السلام، تسليم ميناء الحديدة الاستراتيجي غربي اليمن لقوات خفر السواحل بحضور من الأمم المتحدة، فيما قالت وزارة الخارجية اليمنية، يوم أمس الأحد، إن إعلان "أنصار الله"، انسحابهم من ميناء ومدينة الحديدة وتسليمهم المدينة لخفر السواحل، بمثابة التفاف على اتفاق السويد، حيث تم التسليم لعناصر تابعة للجماعة.

    بدورها، رحبت الأمم المتحدة، أمس، بأي إعادة انتشار لقوات الحوثي اليمنية في مدينة الحديدة الساحلية، لكنها قالت إنه يجب التحقق من ذلك، بشكل مستقل، لضمان أن يتماشى مع اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في ستوكهولم، وقالت:"أي إعادة انتشار لن تكون مقنعة، إلا إذا تمكنت كل الأطراف والأمم المتحدة من مراقبته، والتحقق من أنه يتماشى مع اتفاق ستوكهولم".

    انظر أيضا:

    الإمارات 2018... إنجازات مهمة وأرقام قياسية ومواصلة حرب اليمن
    الإمارات: قرار مجلس الأمن بشأن اليمن خطوة مهمة نحو حل سياسي دائم
    تصريح خطير عما يحدث لحكومة هادي في الإمارات... والجفري يلمح إلى "رئاسة اليمن"
    أول رد رسمي من الإمارات على تمزيق صور الشيخ زايد في اليمن
    قيادي في حزب "صالح" في اليمن: توحيد الصفوف يخدم الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    المفاوضات اليمنية في السويد, الأزمة في اليمن, أزمة بين تركيا الإمارات, العلاقات الإيرانية الإماراتية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الحرب في اليمن, مشاورات السويد, التحالف العربي بقيادة السعودية, التحالف العربي في اليمن, وزارة الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية, أنصار الله, أنور قرقاش, السعودية, الإمارات, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook