05:08 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية لحكومة الوفاق الليبي أمس الخميس، عن تطورات جديدة حول الناقلة الليبية بدر التي احتجزتها السلطات البلغارية في 21 ديسمبر/كانون الأول، حيث أجبرت الطاقم من النزول على متن الناقلة بقوة السلاح.

    طرابلس- سبوتنيك. ووفقا لبيان صحفي لوزارة الخارجية لحكومة الوفاق الليبية حصلت وكالة سبوتنيك على نسخة منه "تطورات جديدة في موضوع الناقلة الليبية بدر وفي إطار جهود وزارة الخارجية في متابعة هذا الملف التقى القائم بالأعمال لبعثة ليبيا لدى منظمة الأمم المتحدة مع مندوب بلغاريا بالمنظمة مساء يوم الخميس الموافق 3 يناير 2019، بشأن موضوع الناقلة بدر".

    وأضاف البيان أن "تم تسليم المندوب البلغاري صورة من حكم المحكمة العليا البلغارية الصادر لمصلحة ليبيا"، مضيفا أن "وصف مندوب بلغاريا أن ما تعرضت له الناقلة جريمة خطف وقرصنة، ووعد بأنه سيتواصل مع السلطات البلغارية لحل هذه المسألة".

    وفي 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي عام 2018، أعلنت مصلحة الموانئ والنقل البحري، والشركة الوطنية العامة للنقل البحري الليبيتان أن السلطات البلغارية قد قامت بتسليم الناقلة بدر إلى طاقم بديل ورفضت تنفيذ حكم قضائي قضى بإخلاء سراح الناقلة بدر المحتجزة تعسفا بسبب دعوى قضائية ضد الدولة الليبية.

    واعتبرت في بيان مشترك في وقت سابق أن "الإجراءات البلغارية تمثل تعديا صارخا على ممتلكات الدولة الليبية وانتهاكا للقوانين والأعراف الدولية"، لافتا إلى أنها "سابقة خطيرة من شأنها أن تلحق الضـرر المباشر بأسطول الشركة الوطنية العامة للنقل البحري".

    وأوضح البيان بأن عند الساعة 14: 04 من مساء يوم الجمعة 21 ديسمبر 2018، وبقوة السلاح، قامت شرطة المنافذ البحرية البلغارية بإجبار ربان وطاقم الناقلة بدر بالنزول والإخلاء الفوري للناقلة وقطع الاتصالات على الطاقم.

    انظر أيضا:

    مجهولون يختطفون نجل عضو الهيئة التأسيسية للدستور الليبي جنوب ليبيا
    عضو تأسيسية الدستور في ليبيا: الانتخابات لن تجرى في ربيع العام الجديد
    في هذا الموعد... سيف الإسلام القذافي يظهر في ليبيا ويقدم أوراقه
    تفاصيل جديدة حول شحنة الأسلحة التركية في ليبيا
    تمهيدا للانتخابات... توحيد المؤسسة الأمنية في ليبيا بداية العام
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الليبية, بلغاريا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook