Widgets Magazine
01:47 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مؤتمر العشائر السورية العراقية في ريف حلب

    العشائر السورية في حوران تحدد موقفها من الوجود الأجنبي غير الشرعي في سوريا

    © Sputnik . bassel shartouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    جدد المشاركون في "الملتقى الوطني للعشائر السورية" بريف درعا دعمهم للجيش السوري لاستكمال معركة الدفاع عن الوجود والكرامة ورفضهم لأي وجود أجنبي غير شرعي في سوريا.

    أكد الشيخ عبد العزيز الرفاعي أحد وجهاء عشائر حوران، أن أبناء محافظة درعا كانوا وما زالوا متمسكين بوحدة تراب سوريا وخياراتها الوطنية.

    وعبر الشيخ الرفاعي عن فخره واعتزازه "بالانتصارات الكبيرة، التي يحققها أبطال الجيش السوري على مساحة الوطن في حربهم ضد الإرهاب وداعميه". بحسب ما ذكرته وكالة "سانا".

    وأصدر المشاركون في الملتقى، الذي احتضنته قرية الغارية الشرقية بريف درعا، بيانا ثمنوا فيه التضحيات الكبيرة التي قدمها الجيش السوري في سبيل الوطن، لافتين إلى أن "انتصارات جيشنا ستتوج بالنصر النهائي على قوى الإرهاب وداعميه في الخارج والداخل."

    داعين أبناء المحافظة إلى تغليب لغة العقل وجميع القوى إلى العمل لما فيه المصلحة العليا للسوريين وإعادة إعمار المؤسسات الحكومية المتضررة وتفعيلها وإلى ضرورة حصر السلاح في محافظة درعا بيد الجيش السوري.

    من جهته أشار شيخ عشيرة دير البخت، فارس الزعبي، إلى أن سوريا قيادة وشعبا وجيشا جسد واحد لن يستطيع أحد اختراقه أو النيل منه مهنئا بالانتصارات التي يحققها جيشنا في أرجاء الجغرافيا السورية.

    بدوره قال الشيخ بسام مسالمة من مدينة درعا: إننا شعب واحد لا نقبل أي تقسيم وندعم بطولات جيشنا ولن ننسى تضحيات الشهداء، الذين رسموا لنا دروب النصر، مشددا على عدم القبول بأي وجود عسكري أجنبي غير شرعي على أرض سوريا وعلى مواصلة مقاومته حتى دحره.

    انظر أيضا:

    العشائر السورية تتوعد "الأمريكي"... وشبح "النموذج العراقي" يطارده شرقا
    العشائر السورية تعلن تشكيل وحدات عسكرية لمقاومة الأمريكان والأتراك... وتهدد السعودية
    قائد العشائر السورية يروي لـ"سبوتنيك" ملحمة الدفاع عن الوطن مع الأصدقاء الروس
    العشائر والقبائل السورية بين الموالاة والمعارضة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الحرب على الإرهاب, العشائر السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik