20:10 17 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    نواكشوط، موريتانيا

    الحكومة الموريتانية تهاجم المعارضة بسبب إعراضها عن المشاركة بمسيرة ضد الكراهية

    CC0
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    هاجمت الحكومة الموريتانية، على لسان وزير الثقافة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سيدي محمد ولد محم، منتدى المعارضة الذي أعلن عدم مشاركته في مسيرة دعت إليها الحكومة لمواجهة خطاب الكراهية والتمييز في المجتمع.

    نواكشوط — سبوتنيك. وقال الوزير إن عدم مشاركة المعارضة في التظاهر ضد الكراهية يؤكد صلتها "الراسخة بهذا الخطاب"، وأضاف في تغريدة على حسابه في موقع تويتر إن "رسالة مسيرة الأربعاء ستكون بينة بأن بلدنا ليس رواندا"، في إشارة لما سبق أن صرح به القيادي المعارض، الساموري ولد بي، حيث قال إن موريتانيا مقبلة على حرب أهلية مثل روندا.

    وكان الساموري ولد بي، وهو من طائفة ما يعرف بـأحفاد "العبيد"، قد اتهم شخصا أبيض بتهديده بمسدس، قبل أن تثبت التحقيقات كذب ادعاءه.

    وقال ولد محم، الذي يتولى رئاسة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، "كُتب على المنتدى أن يظل خارج الزمن السياسي لهذا البلد، فحصيلتنا زكتها عاليا صناديق الاقتراع ولما تنقضي 4 أشهر، وعدم مشاركتكم في التظاهر ضد الكراهية ليس فضيلة، بل يحسب عليكم، ويؤكد صلتكم الراسخة بهذا الخطاب".

    وأعلن منتدى المعارضة الذي يضم 11 ائتلاف حزبا، في بيان صحفي أصدره اليوم الأحد، رفضه المشاركة في المسيرة معتبرا أن "الوقوف في وجه الخطاب المتطرف الداعي إلى الفتنة لا يأتي عن طريق تظاهرة استعراضية".

    وأكد المنتدى أنه "لا يمكن أن ينتظر منا أن يشارك في تظاهرة لم يشترك في تنظيمها وتحديد أهدافها، خاصة إذا كان العديد من نقاط الاستفهام يحوم حول توقيتها وبواعثها وأغراضها الحقيقية، ومن تستهدف وهل تجمع أم تفرق؟".

    واتهمت المعارضة النظام بـ "إذكاء النعرات العرقية والشرائحية والجهوية والقبلية، وتكريس للظلم والتهميش والإقصاء"، واعتبرت أن "الوقوف في وجه الخطاب المتطرف يأتي عن طريق بروز إرادة سياسية قوية ووضع مشروع مجتمعي توافقي يشخص المظالم المتراكمة التي تمخر جسم مجتمعنا ويضع لها الحلول الناجعة".

    وأعلنت رئاسة الوزراء في موريتانيا عن تنظيم مسيرة "من أجل التعبير القوي عن موقف وطني موحد ضد كل أشكال التمييز وضد كل ما من شأنه أن يؤدي إلى المساس بتماسك شعبنا وتضامن مكوناته".

    وأكدت أن المسيرة ستنظم الأربعاء القادم برعاية وحضور الرئيس محمد ولد عبد العزيز، ودعت جميع القوى والأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني والمرجعيات الاجتماعية إلى المشاركة فيها.

    انظر أيضا:

    قبل مفاوضات الصحراء... مباحثات سرية لوزير خارجية موريتانيا في جنيف
    "سوريا واليمن والإدعاءات المغرضة"... ولي العهد السعودي يصدر بيانا مشتركا من موريتانيا
    ماذا قال ولي عهد السعودية قبل مغادرة موريتانيا
    موريتانيا والجزائر تبحثان ملف الصحراء والمفاوضات المقبلة
    موريتانيا تدعم السعودية في قراراتها بشأن قضية خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار موريتانيا, الحكومة الموريتانية, موريتانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik