00:31 18 يناير/ كانون الثاني 2019
مباشر
    النصرة تتحضر للحرب.. تعزيزات جرارة وفتح مستودعات ستنغر المضاد للطيران

    "ديربي الإرهابيين" بسوريا يختتم أسبوعه الأول وتفوق لـ"النصرة" على شقيقتها "الجبهة الوطنية"

    © Sputnik . basel shartouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    121

    اختتم الإرهابيون في سوريا الأسبوع الأول من الاقتتال الدائر بين فصائلهم التي تضم مقاتلين من مختلف الجنسيات.

    ومع نهاية ما يمكن تسميته الأسبوع لـ"ديربي الإرهابيين" على الأراضي السورية، حصد تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي نتيجة لصالحه توجها بالسيطرة على كامل ريف حلب الغربي وذلك في مواجهة ما تسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" الإرهابية. بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

    ولم ينتظر الإرهابيون على ما يبدو، لأخذ استراحة بين أشواط الاقتتال المستعر بين فرقهم المختلفة المشارب، حتى باشروا على الفور بجولة جديدة من التقاتل الدامي الذي يكلف كل الأطراف المتصارعة مئات القتلى والجرحى والفارين من صفوف التنظيمات التي ينتمون إليها، وذلك في الريف الجنوبي لإدلب.

    وأفادت مصادر محلية من ريف إدلب الجنوبي باستقدام تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) تعزيزات عسكرية ضخمة وحشدها على مقربة من مواقع توزع التنظيم الإرهابي المسمى "الجبهة الوطنية" ومجموع الفصائل التكفيرية المتحالفة معها في المنطقة.

    وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين إرهابيي "النصرة" وفصائل ارهابية تتبع لما تسمى "الجبهة الوطنية" انتهت بسيطرة إرهابيي "النصرة" على أجزاء من بلدة سفوهن وعلى قرى النقير وعابدين وأرينبة وسطوح الدير والقصابية وكرسعة وعلى منطقة حرش عابدين.

    والمثير في الأمر هو أن كل هذا يجري بالتوازي مع شن إرهابيي "حركة أحرار الشام" وما تسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" هجوما على مواقع إرهابيي "جبهة النصرة" في بلدة حيش بالريف ذاته.

    كما شهدت مناطق الاقتتال بين الإرهابيين عمليات مداهمة للمنازل وترويع للأهالي المدنيين حيث داهم إرهابيو حركة "أحرار الشام" المنازل في قرية الهبيط بريف إدلب الجنوبي للبحث عن مطلوبين، وخلال عمليات المداهمة تم إطلاق النار العمد من إرهابيي الحركة على امرأة من سكان قرية الهبيط بريف إدلب الجنوبي.

    وكانت معارك طاحنة نشبت بين التنظيمات الإرهابية في ريف حلب الغربي منذ سبعة أيام وامتدت لتصل إلى مناطق انتشارها بريف إدلب وذلك في محاولة من أحد طرفي الاقتتال فرض أمر واقع في "المنطقة منزوعة السلاح" ومحيطها سقط خلالها مئات القتلى في صفوف التنظيمات الإرهابية المتحاربة بينها والمدعومة من تركيا، كما تسببت هذه المعارك بمقتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين في مناطق سيطرة الإرهابيين. بحسب الوكالة السورية.

    انظر أيضا:

    بعد معارك وعشرات القتلى... "النصرة" تقصي "الزنكي" وتستعد لمواجهة الجيش السوري
    سوريا: النصرة تسيطر على كامل ريف حلب الغربي... والقاعدة تحشد شمال حماة
    مصادر: "القاعدة" تتمدد في إدلب... النصرة تمنح "حراس الدين" 6 بلدات
    "النصرة" تستهدف حلب الجديدة والجيش السوري يرد
    حرب "النصرة" والفصائل تحسم في ريف حلب...والتوتر ينتقل إلى إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على الإرهاب, أخبار سوريا, اقتتال الفصائل المسلحة, الحرب على الإرهاب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, حركة نور الدين الزنكي الإرهابية, حركة أحرار الشام الإرهابية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik