01:22 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية

    سوريا تعلن إجراء اتصالات مع الجماعات الكردية بشأن التدخل التركي

    © وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    281

    أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أن حكومة بلاده فعلت اتصالاتها مع الأكراد في ضوء التدخل التركي"، منوها بأنه لا بديل عن الحوار مع الفصائل الكردية.

    وقال المقداد: "التجارب السابقة (مع الجماعات الكردية) لم تكن مشجعة ولكن الآن أصبحت الأمور في خواتيمها. وإذا كان بعض الأكراد يدعي أنه جزء لا يتجزأ من الدولة السورية ومن شعب سوريا فهذه هي الظروف المواتية. لذلك أنا أشعر دائما بالتفاؤل"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

    وتابع في تصريحات لمجموعة صغيرة من الصحفيين "نشجع هذه الفئات والمجموعات السياسية على أن تكون مخلصة في الحوار الذي يتم الآن بين الدولة السورية وهذه المجموعات"، مضيفا أنه يجب الأخذ في الاعتبار أنه لا بديل عن ذلك.

    وعبر المسؤول السوري عن قناعته بأن القوات الأجنبية الموجودة في بلاده ستغادر قريبا.

    وكان حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة منظمة إرهابية، هدد برد قوي في حال شنت تركيا عملية عسكرية ضد الأكراد بمناطق شمالي سوريا.

    وقال عضو المكتب الإعلامي لحزب العمال الكردستاني، كاوة شيخ موس، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، عن إعلان الرئيس تركي رجب طيب أردوغان الإعداد لعملية عسكرية بشرق الفرات، "سنرد بقوة بتصعيد العمليات في الداخل التركي، وليس مثل الآن، حيث تم تقليل العمليات بسبب ظروف الشتاء، وسيكون لنا رد بشكل آخر على تركيا".

    انظر أيضا:

    بعد انسحاب الأكراد.. تركيا تسحب المسلحين السوريين من محيط منبج
    تركيا: بقاء فرنسا في سوريا بهدف حماية الأكراد "لا جدوى منه"
    الأكراد: تركيا تريد احتلال أراضينا في سوريا
    حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسوريا
    أرودغان: تركيا ستدخل منبج ما لم تخرج أمريكا المسلحين الأكراد منها
    وكالة: تركيا تحضر مقاتلي إدلب وحلب للهجوم على الأكراد شرق الفرات شمالي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات السورية التركية, الأكراد والجيش السوري, التدخل العسكري, أخبار الأكراد, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, التدخل التركي في سوريا, استقبال اللاجئين من سوريا, وزارة الخارجية السورية, وزارة الخارجية التركية, الجيش التركي, الجيش السوري, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik